إربد: وفاة فتاة على طريق "وادي الجرون" يجدد ضرورة معالجة خطورته

تم نشره في الاثنين 11 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • افراد من الدفاع المدني يعاينون السيارة التي تدهورت أمس في وادي الجرون وأدت إلى وفاة فتاة وإصابة والدها - (من المصدر)

أحمد التميمي

إربد – جددت حادثة وفاة طالبة جامعية (23 عاما) وإصابة والدها بحادث تدهور وقع أمس، على طريق إربد – عالية (وادي الجرون)، المطالبة بتأهيل الطريق الذي بات يشهد حوادث قاتلة يوميا.
ويأتي هذا الحادث بعد سلسلة حوادث وقعت على الشارع، وسط مطالبة مواطنين في مناطق لواء المزار الشمالي والطيبة وقرى غرب إربد بإنارته وتوفير وسائل السلامة العامة للحد من حوادث السير المميتة التي تقع عليه بصورة شبه يومية.
وأكد محمد الشرمان من سكان لواء المزار الشمالي أن الطريق رغم اتساعه إلا إنه يشكل خطرا، مشيرا إلى أنه لا يكاد يخلو يوم واحد من وقوع حادث أو أكثر، معظمها مروع ويؤدي إلى خسائر في الأرواح والممتلكات.
ودعا إلى إعادة دراسة هندسة الطريق ومعالجة النقاط والمنعطفات الحادة والمفاجئة فيه، مؤكدا "الحاجة إلى تعديل مسار أجزاء منه".
ويقول محمد القرعان إن الطريق كان ينظر إليه على انه نعمة، لأنه اختصر المسافة بين إربد وقرى غرب إربد ولواء المزار الشمالي والطيبة إلى النصف، علاوة على كونه طريقا حيويا واستثماريا يربط إربد بألوية الكورة والغور الشمالي والوسطية والطيبة، فضلا عن قرى بلدية غرب إربد، إلى جانب خدمة القطاع الزراعي، والتصديري في منطقة الأغوار والمصطافين والمتنزهين، إلا انه أمام هذا الحجم المتكرر من الحوادث القاتلة تحول إلى نقمة.
وأشار إلى أن العديد من الدوائر حاولت مؤخرا اتخاذ الإجراءات للحيلولة دون وقوع الحوادث، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل في ظل استمرار وقوع الحوادث على الطريق الذي وصفه بأنه غير مستقيم وفية منعطفات خطرة باتت تزهق العديد من أرواح المواطنين.
وقال أحمد خماسية إن الطريق واسع ما يشجع العديد من السائقين على السير بسرعة كبيرة، ليفاجأوا بوجود منعطفات حادة، مشيرا إلى أن أكثر الحوادث التي وقعت على الطريق حوادث تدهور، واصافا الوضع بـ"المأساوي"، وان الطريق بات يشكل حالة رعب لكل من يسلكها.
وبالرغم من محاولات الاتصال العديدة مع مدير أشغال إربد المهندس موفق الزعبي، إلا انه لم يرد على هاتفه، فيما أكد مصدر في المديرية أن هناك دراسة لإعادة تأهيل طريق وادي الغفر، وتم رصد المخصصات اللازمة بالتزامن مع طريق إربد الدائري الذي ينفذ حاليا.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تصحيح اسم الطريق (يوسف طلفاح)

    الاثنين 11 أيار / مايو 2015.
    طريق وادي الغفر وليس طريق وادي جرون