المحكمة الإسرائيلية تجيز للمستوطنين اقتحام احياء القدس المحتلة

تم نشره في الاثنين 11 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

برهوم جرايسي

الناصرة - رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية أمس الاثنين، التماسا ضد عصابات الارهاب الاستيطانية، التي تعتزم اجراء مسيرتها الاستفزازية السنوية، في القدس المحتلة منذ العام 1967 وخاصة البلدة القديمة، بالتزامن مع "ذكرى" احتلال القدس وفق التقويم العبري، يوم الأحد المقبل. وهي "مسيرة" سنوية، يرتكب الارهابيون المشاركون خلال اعتداءات على الأملاك، ويطلقون الدعوات لقتل العرب اضافة إلى الهتافات العنصرية الدموية.
وكانت جمعية "عير عميم" (مدينة الشعوب) الإسرائيلية، ذات التوجهات السلامية والداعية لجعل القدس عاصمتين، قد تقدمت بالتماس ضد قرار سلطات الاحتلال ترخيص المسيرة الاستفزازية، التي يطلق عليم اسم "مسيرة الأعلام"، وتدعو اليها عصابة "كاخ" الارهابية، وحركات ارهابية استيطانية أخرى. على خلفية الجرائم التي يرتكبها المشاركون سنويا، ويخططون لارتكابها ايضا في مسيرتهم المتوقعة يوم الأحد المقبل.
واعترف القضاة الثلاثة الذين رفضوا الالتماس، بنوايا المشاركين في المسيرة، وخاصة بعد أن اطلعوا على شريط مصور من سنوات سابقة، يطلق فيها المشاركون هتافات "الموت للعرب" لدى مرورهم في الأحياء العربية، اضافة إلى وابل من الشتائم العنصرية ضد الرسول الكريم,
وأظهر التقرير، كيف أن جميع المحال التجارية في الأحياء التي يقتحمها الارهابيون تكون مغلقة منعا للاحتكاك. ودعا القضاة سلطات الاحتلال إلى الاستعداد لاعتقال كل من يطلق أي هتاف عنصري كما يظهر في الشريط، إلا أنه تجارب الماضي، تؤكد أن قوات الاحتلال تتواطأ مع المستفزين الارهابيين. 

[email protected]

التعليق