خرابشة: الإعلام شريك في مكافحة الفساد

تم نشره في الاثنين 11 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان -الغد- أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد الدكتور عبد خرابشة أن "الهيئة تتبع سياسة شفافة منفتحة، لا تحجب المعلومة إلا بالقدر الذي يقيدها فيه القانون".
وبين خرابشة خلال ورشة عمل أمس بعنوان "الإعلام الرسمي شريك في مكافحة الفساد" أن اساس عمل الهيئة؛ السرية في التحري والتحقيق والعلنية في المحاكمة.
وشدد على أهمية دور الإعلام في تحري الحقائق ونقلها بمصداقية وأمانة ومهنية، مشددا على تدريب كوادر إعلامية متخصصة بمكافحة الفساد، ومواكبة المستجدات التكنولوجية وتوظيفها في محاربته.
واعتبر خرابشة الاعلام بصرف النظر عن هويته؛ رسميا ام خاصا، بمنزلة شريك في مكافحة الفساد. 
واشار الى ان اهتمام الهيئة ينصب بوضع وتنفيذ سياسات فعالة في مكافحة الفساد، والكشف عن مواطنه والحد من تفشي ظاهرتي الفساد والمحسوبية والعمل مع مؤسسات الدولة على توفير المساواة وتكافؤ فرص العدالة.
وأكد على أن الهيئة لا تلاحق ممارسات الفساد بحثا عن الشهرة او تشهيرا بالآخرين، بل لنشر قيم النزاهة والشفافية وإعمال مبدأ المساءلة، كخطوة ضرورية لتحصين المجتمع من آفة الفساد وتجفيف منابعه.
وطالب رئيس هيئة الاعلام الدكتور امجد القاضي، باستراتيجية واضحة بين الهيئة ومؤسسات الاعلام المختلفة، "لأن الأشخاص وحدهم لا يصنعون رأيا عاما، ولا سياسات إعلامية واضحة".

التعليق