NBA

كليفلاند إلى نهائي الشرقية للمرة الأولى منذ 2009

تم نشره في السبت 16 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • لاعب كليفلاند ليبرون جيمس يحتفل بتسجيله في سلة شيكاغو أول من أمس - (رويترز)

واشنطن- حجز كليفلاند كافالييرز بطاقته إلى الدور النهائي للمنطقة الشرقية للمرة الأولى منذ 6 أعوام بعدما تقدم على مضيفه شيكاغو بولز 4-2 في سلسلة مواجهتهما ضمن الدور الثاني من "بلاي اوف" دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين بالفوز عليه 94-73 أول من أمس الخميس، فيما فرض هيوستن روكتس مباراة سابعة حاسمة على لوس انجليس كليبرز بالفوز عليه في عقر داره 119-107.
يذكر أن الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز في 4 من 7 مباريات، يتأهل إلى نهائي المنطقة.
على ملعب "يونايتد سنتر" وأمام 22695 متفرجا، قاد "الملك" ليبرون جيمس فريقه القديم الجديد كليفلاند كافالييرز إلى الفوز الثالث على التوالي على شيكاغو بولز والثاني على التوالي في عقر دار الأخير بتحقيقه ثنائية مزدوجة (دابل دابل) حيث سجل 15 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة وكان على بعد متابعة واحدة لتحقيق الثلاثية المزدوجة.
ويمني "الابن الضال" الذي وصف بـ"الخائن" حين أعلن في 8 تموز (يوليو) 2010 تعاقده مع ميامي هيت حيث امضى معه 4 مواسم، النفس بقيادة كليفلاند كافالييرز إلى نهائي الدوري للمرة الثانية في تاريخه (الأولى كانت عام 2007)، حيث سيلاقي المتأهل من القمة الثانية بين أتلانتا هوكس وواشنطن ويزاردز.
وعلى الرغم من ان النسبة التي سجلها جيمس أول من أمس هي الأضعف له في مباراة حاسمة في الـ"بلاي أوف" إلا أنها كانت كافية لكبح جماح شيكاغو بولز.
وسيخوض جيمس نهائي المنطقة الشرقية للمرة الخامسة على التوالي والسابعة في 9 أعوام وهو يثق في قدرة فريقه إلى إحراز اللقب الأول في تاريخه، ورد جيمس على سؤال لأحد الصحافيين كون فريقه سيكون حصانا اسود في نهائي المنطقة الشرقية وكذلك نهائي الدوري في حال تأهله: "حصان أسود؟ أنا؟ لن أكون أبدا حصانا أسود".
وكانت بداية المباراة قمة في الإثارة وانتهى ربعها الأول لصالح الضيوف بفارق سلة واحدة 33-31، قبل ان يحسموا الربع الثاني في صالحهم بفارق 12 نقطة (25-13) وبالتالي أنهوا الشوط الأول في صالحهم بفارق 14 نقطة (58-44).
واشتدت المنافسة بين الفريقين في الربع الثالث الذي عانى فيه أصحاب الأرض الأمرين وحسموه بفارق نقطة واحدة (16-15) قبل أن تميل الكفة مجددا لزملاء جيمس في الربع الأخير وحسموه في صالحهم بفارق 8 نقاط (21-13).
وكان البديل ماتيو ديلافيدوفا أفضل مسجل في صفوف كليفلاند كافالييرز برصيد 19 نقطة وأضاف كل من تريستان تومسون وايمان شامبرت 13 نقطة مع 17 متابعة للأول و7 للثاني، فيما اكتفى كايري ايرفينغ بـ6 نقاط في 12 دقيقة فقط حيث تعرض لإصابة في ركبته اليسرى اضطرته إلى الانسحاب من المباراة.
اما من جهة شيكاغو، الذي كان يسعى ‘لى بلوغ نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ 2011 والدوري للمرة الأولى منذ 1998 حين توج بقيادة مايكل جوردن باللقب للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في 8 مواسم، فلم ينفعه تألق جيمي باتلر الذي سجل 20 نقطة مع 5 متابعات، فيما اكتفى ديريك روز بتسجيل 14 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة، ولاعب الارتكاز الاسباني باو غاسول بثماني نقاط مع 5 متابعات.
وفي المباراة الثانية على ملعب "ستايبلس سنتر" وأمام 19417 متفرجا، فرض هيوستن روكتس الذي يخوض الدور الثاني للمرة الأولى منذ 2009 والحالم بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ ان توج به مرتين على التوالي عامي 1994 و1995 بقيادة المدرب رودي توميانوفيتش والأسطورتين حكيم اولاجوان وكلايد دريكسلر، مباراة سابعة حاسمة على لوس انجليس كليبرز بالفوز عليه في عقر داره 119-107.
وهو الفوز الثاني على التوالي لهيوستن روكتس على لوس انجليس كليبرز والثالث في سلسلتهما في الدور الثاني فأدرك التعادل 3-3 وبات قريبا من بلوغ نهائي المنطقة الغربية كونه يستضيف المباراة السابعة الحاسمة على أرضه يوم غد الأحد.
في المقابل، أهدر لوس انجليس كليبرز الفرصة الثانية على التوالي لبلوغ نهائي المنطقة الغربية للمرة الأولى في تاريخه من أصل 11 مشاركة في الـ"بلاي أوف" حتى الآن منذ ان بدأ مشواره في الدوري العام 1970 (كان حينها بافولو برايفز)، لأنه كان يتقدم على هيوستن روكتس 3-1.
وكانت الأمور تسير على الطريق الصحيح بالنسبة إلى لوس انجليس كليبرز مع بداية الربع الأخير كونه كان يتقدم بفارق 13 نقطة (92-79)، لكن لاعبيه انهاروا كليا واكتفوا بتسجيل 15 نقطة مقابل 40 نقطة للضيوف.
وتقدم كليبرز بفارق 19 نقطة قبل دقيقتين من نهاية الربع الثالث (89-70)، لكنه استسلم لضيوفه في الربع الأخير علما أن نجم هيوستن روكتس جيمس هاردن لم يشارك فيه.
وكان جوش سميث الذي حرره ديترويت بيستونز خلال هذا الموسم، صانع العودة القوية هيوستن روكتس وقلبه الطاولة على أصحاب الارض بتسجيله 4 ثلاثيات منهيا المباراة بـ19 نقطة مع 6 متابعات، فيما حقق العملاق دوويت هاوارد ثنائية مزدوجة رائعة (20 نقطة و21 متابعة)، وسجل هاردن 23 نقطة وأضاف البديلان كوري بروور وتيرنس جونز 19 نقطة و16 نقطة على التوالي مع 10 متابعات للأول و5 للثاني، واكتفى تريفور اريزا بـ13 نقطة مع 5 متابعات.
في المقابل واصل الجناح القوي لكليبرز بلايك غريفين تألقه مؤكدا دون منازع انه اللاعب الأبرز منذ بداية الـ"بلاي أوف: وحتى ستيفن كوري صانع ألعاب غولدن ستيت ووريورز الذي اختير افضل لاعب في الدوري هذا الموسم لا يقدم مستويات جيدة مثله.
وسجل غريفين 28 نقطة في سلة هيوستن روكتس بنسبة نجاح بلغت 12 من اصل 20 رمية بالاضافة إلى 8 متابعات لم تكن كافية على غرار النقاط الـ31 والتمريرات الحاسمة الـ11 والمتابعات السبع لزميله كريس بول لحسم بطاقة التأهل إلى الدور النهائي للمنطقة الغربية. -(أ ف ب)

التعليق