المفرق: أهالي منشية الخليفة يطالبون بالتخلص من الصفوف المجمعة في مدرسة البلدة

تم نشره في الثلاثاء 19 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • محافظة المفرق -(أرشيفية)

حسين الزيود

المفرق – يطالب سكان منشية الخليفة في الصفاوي بتوفير بناء مدرسي جديد بديلا لبناء مدرسة منشية الخلفية الأساسية المختلطة، نظرا لعدم تحقيقه شروط البيئة التعليمية بشكل متكامل وسليم.
وقال فرج هواش من منطقة منشية الخليفة أن المدرسة مستأجرة وتضم طلبة من أبناء البلدة وعددهم قرابة 90 طالبا وطالبة، لافتا إلى أن من سلبيات المدرسة تكمن في تجميع الصفوف والتي تفوت على غالبية الطلبة فرصة الحصول على المعلومة بشكل سليم.
وطالب هواش بضرورة قيام مديرية التربية والتعليم بفصل الإناث عن الذكور في المدرسة، موضحا أن الأهالي سبق وأن تبرعوا بقطة أرض لصالح بناء مدرسة، إلا أنه ولغاية هذه اللحظة لم يتم توفير بناء مدرسي في منطقة منشية الخليفة. من جهته قال رئيس بلدية الصفاوي الدكتور علي خليفة الشرفات أن وزارة التربية والتعليم تعتمد في تعليم الطلبة بالمنطقة على مدرسة مستأجرة من العام 2002، لافتا إلى أن الغرف الصفية فيها ضيقة ولا تحقق شروط البيئة التعليمية.
وبين الشرفات أن المدرسة تعتمد كذلك على مبدأ التدريس من خلال الصفوف المجمعة نظرا لضيق المدرسة وعدم توافر الغرف البديلة، مشيرا إلى أن الأهالي تبرعوا منذ زمن بعيد بقطعة أرض مساحتها 13 دونما لصالح وزارة التربية والتعليم بهدف بناء مدرسة جديدة في البلدة. ولفت إلى أن الطلبة ما بعد الصف السادس الأساسي يضطرون إلى الالتحاق بمدارس أخرى بعيدة، وتحتاج إلى وسائل مواصلات، ما يعتبر عامل يتطلب أعباء مالية.
بدوره أقر مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية الدكتور رياض شديفات بحاجة المنطقة إلى بناء مدرسي، مستدركا أن هناك جهة داعمة تنوي التبرع ببناء مدرسة في المنطقة، متوقعا أن تبدأ عملية البناء بشكل ليس بعيد.
وأشار شديفات إلى أن وزارة التربية والتعليم عرضت على الأهالي نقل طلبة مدرسة منشية الخليفة إلى مدرسة الهاشمية الأساسية المختلطة وهي مدرسة حديثة أنشئت بمكرمة ملكية سامية، على أن تتحمل الوزارة بدل المواصلات، غير أن الأهالي رفضوا الفكرة.
وأوضح أن المديرية ستدرس قضية الاختلاط والصفوف المجمعة بحال بناء المدرسة وإعادة النظر بالتشكيلات، مبينا أن البناء الحالي مستأجر.  
[email protected]

التعليق