تركيا: إصابة 11 شرطيا بمواجهات مع إسلاميين مناصرين لمرسي

تم نشره في السبت 23 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

دياربكر- أصيب 11 شرطيا تركيا بجروح في اشتباكات بين قوات الامن ومتظاهرين اسلاميين في جنوب شرق البلاد، خرجوا احتجاجا على حكم الاعدام الصادر بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بحسب ما اعلنت السلطات امس.
وكان المتظاهرون تجمعوا بعد صلاة الجمعة خارج مسجد في محافظة دياربكر ذات الغالبية الكردية، وهم يهتفون "الله اكبر"، وفقا لمصور وكالة فرانس برس.
وحاولت الشرطة تفريق المتظاهرين باستخدام قنابل مسيلة للدموع وخراطيم المياه، عندما حاولوا القيام بمسيرة الى ساحة دياربكر الرئيسية.
وقام المحتجون، وبينهم اعضاء من حزب "الهدى" الاسلامي الكردي واعضاء منظمات غير حكومية، بالرد على شرطة مكافحة الشغب برمي الحجارة.
وقال مكتب محافظ دياربكر في بيان امس ان ما لا يقل عن 11 من رجال الشرطة اصيبوا بجروح في الاشتباكات التي تسببت "باضرار كبيرة في المدينة".
وتم اعتقال عشرين متظاهرا.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان دان الاسبوع الماضي حكم الاعدام الصادر بحق مرسي واعتبر الامر بمثابة العودة الى "مصر القديمة".
وكانت الحكومة التركية الاسلامية المحافظة برئاسة اردوغان حينها داعمة ومقربة من مرسي بعد انتخابه رئيسا لمصر عام 2012، املة باعادة احياء النفوذ التركي في المنطقة.
وساءت العلاقات بين تركيا ومصر مع اتهام القاهرة لانقرة والدوحة بدعم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في السعودية والامارات ومصر.-(ا ف ب)

التعليق