بدء الاجتماعات الفنية للجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة

تم نشره في الأحد 24 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- بدأت في عمان أمس اجتماعات اللجنة الفنية التحضيرية للجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة في دورتها الخامسة والعشرين برئاسة أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين رمزي شاويش ووكيل أول وزارة التعاون الدولي المصرية لقطاع التعاون العربي الافريقي فتحي محمود عبد العظيم.
وقال شاويش "نعقد اجتماعات هذه اللجنة في دورتها الخامسة والعشرين بعد مرور سنة تقريباً على انعقاد الدورة السابقة والتي توصلنا من خلالها إلى الكثير من النتائج الطيبة".
وأضاف " في ضوء العديد من المستجدات؛ نتطلع خلال اجتماعنا وبكل تصميم وجدية إلى مراجعة ما تم تنفيذه مما تم الإتفاق عليه خلال الدورة السابقة وايجاد سبل عملية وفعالة لتعديل قيمة الميزان التجاري بين البلدين إذ وصل مجمل التبادل التجاري إلى 656.5 مليون دولار خلال العام 2014 مقارنة مع 817.8 خلال العام قبل الماضي".
وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الربع الأول من العام الحالي 136.9 مليون دولار و187.6 مليون دولار لنفس الفترة عن العام الماضي وبنسبة انخفاض بلغت 27 % ومما لا شك فيه أن هذه الأرقام تحتم علينا في اجتماعنا مسؤولية كبيرة لايجاد آليات عملية لتطوير التبادل التجاري والنهوض به وتسهيل انسياب السلع بين البلدين دون أي قيود أو صعوبات وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة لا سيما في تعزيز الاستثمارات المشتركة إلى جانب الفرص المتاحة في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى التي وصلت إلى مستوى التحرير الكامل منذ بداية العام 2005 واتفاقية التبادل التجاري الحر الثنائية الموقعة بين البلدين في العام 1998.
ودعا شاويش المعنيين من الجانبين إلى انتهاج أسلوب جديد وفعال فيما يخص تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية الموقعة بين البلدين من خلال اتخاذ المبادرة على متابعة الاتصال فيما بينهم، من اجل تحقيق أقصى منفعة ممكنة منها ومحاولة تحديثها بما يتوافق مع المستجدات التي تحدث من حولنا.
كما دعا رجال الأعمال في الأردن ومصر لأخذ المبادرة في تنفيذ المشاريع الصناعية والخدمية المشتركة بما يتناسب مع الإمكانيات المتوفرة والميزات النسبية لبلدينا.
وقال " لدينا جدول أعمال كبير وشامل لكافة مجالات التعاون من اقتصاد وتجارة وصناعة واستثمار ونقل وزراعة وإعلام وصحة وتعليم وتعليم عالي وغيرها الكثير من المجالات التي ستغني وتثري لقاءنا هذا، كذلك أمامنا عدد من مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي سيتم التباحث بشأنها بين المختصين من الجانبين خلال هذه الاجتماعات والتوصل إلى النصوص النهائية لها ليتم التوقيع عليها بإذن الله في نهاية أعمال هذه الدورة".
واضاف شاويش "نأمل أن تؤدي نتائج اجتماعاتنا إلى إحداث نقله نوعية في العلاقات الاقتصادية والتجارية الأردنية المصرية بحيث ترتفع إلى المستوى المأمول متطلعين إلى أن نرى بعد أعمال هذه اللجنة نتائج عملية تترجم على شكل استثمارات مشتركة في مشاريع صناعية وزراعية وخدمية تعود بالنفع والفائدة على البلدين". من جانبه؛ أكد رئيس الجانب المصري لاجتماعات اللجنة الفنية أهمية العمل على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات بخاصة الاقتصادية منها وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتاحة في كل من مصر والأردن.
واشار إلى أن هناك العديد من الموضوعات المدرجة على أعمال اللجنة في دورتها الخامسة والعشرين تغطي مختلف المجالات.

التعليق