بدء ورش العمل في ستاد الملك عبدالله لإعادة زراعته

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان - بدأت كوادر أمانة عمان الكبرى، بازالة نجيل ارضية ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، تمهيدا لاعادة تأهيله مجددا استعدادا لاستضافة كأس العالم للسيدات تحت سن 17 العام المقبل.
وقال مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية في الامانة المهندس احمد المهيرات في حديث لوكالة الانباء الأردنية "بترا" أمس أن عملية ازالة النجيل بدأت بعد إعلان اغلاق الملعب رسميا، حيث باشرت الكوادر المختصة بنزع النجيل الذي صمد طويلا وهو يستقبل مباريات المنافسات المحلية والآسيوية، ومنافسات المنتخبات الوطنية بجميع فئاته، بانتظار اعادة زراعته خلال ايلول المقبل.
ولفت مهيرات النظر إلى أن الأمانة بدأت باستثمار نجيل الملعب، من خلال توزيعه على عدد من الحدائق التابعة للامانة في عمان، وذلك لتزيين ارضياتها بهذا البساط الاخضر الذي زين ارضية ستاد الملك عبدالله الثاني لسنوات.
وقال مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية : بدأنا العمل رسميا في اعادة تأهيل الملعب بشكل كامل، حيث ازالة نجيل الملعب لاعادة زراعته، كما تم المباشرة بالعمليات الانشائية للمدرجات التي سيعاد بناؤها بشكل متميز، اضافة الى تغيير نوعية الانارة بما يتناسب مع مواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم، اضافة الى اعادة تأهيل المنصة الرسمية، وانشاء غرف جديدة للاعبين، مع انشاء مركز إعلامي متطور.
واضاف: كل هذا العمل يأتي بناء على طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم" فيفا" الذي يشترط مواصفات معينة لإقامة بطولة كأس العالم للسيدات التي يستضيفها الأردن خلال أيلول (سبتمبر) من العام المقبل.
واعتبر المهيرات ان استضافة الأردن لهذا الحدث الرياضي العالمي، يعد مكسبا كبيرا للأردن، هذا جاء بفضل جهود سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم الذي عمل ليل نهار من اجل استضافة كأس العالم الذي سيعود بالنفع والفائدة على كرة القدم الأردنية بشكل خاصة، وعلى كافة جوانب الحياة في الأردن بشكل عام، خاصة فيما يتعلق بالترويج السياحي للأردن.
واشار مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية إلى أن أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي حريص على متابعة كل خطوة للأمانة تحضيرا لاستضافة هذا الحدث الكبير، حيث يوجه دائما بضرورة إعادة تأهيل الملاعب والكوادر الرياضية بما يتناسب مع شروط "فيفا". -(بترا)

التعليق