الممثّلات العربيّات على خط الإنتاج

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • صبا مبارك - (أرشيفية)

عمان- الغد- تخوض الفنّانة الأردنيّة صبا المبارك تجربة الإنتاج من جديد، فبعد تجربتين أطلقتهما كمنتجة من الأردن عبر المسلسل المعاصر "زين" والمسلسل البدوي "طوق الإسفلت"، افتتحت مؤخراً في دبي شركة إنتاج خاصة بها، وتتحضّر الشركة حالياً لإطلاق العديد من الإنتاجات التي تضمُّ عدداً من البرامج، وعملاً درامياً.
كذلك أعلنت الفنانة التونسية هند صبري، وفق ما جاء على موقع مجلة سيدتي، عن تأسيس شركة إنتاج "سلام بروداكشين"، ضمن فعاليات مهرجان "كان" السينمائي، وصرّحت أنّها أسست الشركة بهدف تنفيذ أعمال خاصة جداً تحلم بها، ترغب في المشاركة بكل عناصرها من الألف إلى الياء.
ولعلّ الفنانات السوريات كنّ أبرز من خاض التجارب الإنتاجيّة على مستوى العالم العربي، وبعضهنّ استمرّ في هذا المجال، وبعضهن توقّفت شركاتهن بسبب ظروف عديدة، منها ما يتبع ظروف البلد السيّئة، ومنها ما يتعلّق بالسفر وعدم القدرة على التوفيق بين التّمثيل والإنتاج.
وتُعتبر الفنانة السورية لورا أبو أسعد من أنشط الفنانات المُنتجات من خلال شركة "فردوس" التي تديرها، وتهتم الشركة بإنتاج المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية، ودوبلاج الأعمال التّركيّة التي اشتُهرت بها هذه الشركة وحازت على شعبيّة كبيرة مثل "نور ومهند"، ومسلسل "سنوات الضياع"، وما تزال هذه الشركة هي الأقوى في مجال الدوبلاج.
أيضاً من الفنانات السوريات المنتجات، الممثّلة سوزان نجم الدين التي أسّست شركة "سنا" للإنتاج الفني في دمشق عام 2007 وأنتجت أفلاما وثائقية عن القلاع والآثار، وكليبات للعديد من الفنانين العرب، فيما بدأت باكورة إنتاجها الدرامي بمسلسل "الهاربة" وكان هو العمل الوحيد للشركة على المستوى الدرامي التلفزيوني، فيما توقّفت هذه الشّركة عن إنتاج أي أعمال جديدة مؤخّراً، بينما لا تزال نجم الدين تتنقّل كممثّلة بين الدراما السورية والمصريّة.
كذلك خاضت الفنانة السورية نسرين طافش التجربة الإنتاجيّة عام 2012، عبر شركة "ميراج" التي أسّستها في دمشق ويُعتبر المسلسل الشبابي "كريزي" باكورة أعمالها، وكانت نسرين تستعدّ لإنجاز مسلسل "رابعة العدوية" ولعب دور البطولة فيه أيضاً، إلّا أنّ هذا المشروع لم يُكتب له النجاح، فيما توقّفت الشركة عن العمل وتم إغلاقها على إثر الأحداث السياسية التي عصفت بسورية.
أيضاً، أسّست الفنانة السورية جومانة مراد شركة "جومانة انترناشيونال"، وأنتجت مجموعة أعمال تركت أثراً في الساحة الدراميّة السورية، وكانت وباكورة مسلسلاتها "الخيط الأبيض" للمخرج هيثم حقي، ثم أنتجت "انتقام الوردة"، والمسلسل الكوميدي "هيك تزوجنا"، فيما لم تستطع جومانة الاستمرار في المجال الإنتاجي، لانشغالها في مجال التّمثيل سيّما في مصر بعد أن أصبحت نجمة في الأفلام والأعمال الدراميّة المصريّة.

التعليق