الإعلان عن الفعاليات الثقافية والفنية المشاركة في "جرش"

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من المؤتمر الصحفي للإعلان عن فعاليات مهرجان جرش بفندق الريجنسي امس الإثنين ( تصوير ساهر قداره)

معتصم الرقاد

عمان- أعلنت اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون عن برنامج فعاليات الدورة الثلاثين التي ستلتئم في المدينة الأثرية في جرش خلال الفترة ما بين الثالث والعشرين من تموز (يوليو) والأول من آب (أغسطس) المقبلين، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده رئيس اللجنة العليا للمهرجان أمين عمان عقل بلتاجي، ومدير عام المهرجان مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة، أول من أمس، في فندق الريجنسي.
كما تضمن المؤتمر الإعلان عن الفعاليات الثقافية والفنية المرافقة للمهرجان والتي ستقام في المركز الثقافي الملكي بين الثاني والثامن من آب (أغسطس) المقبل.
وأكدت اللجنة العليا وإدارة المهرجان، الذي يُفتتح تحت الرعاية الملكية السامية، أن دورة هذا العام تأتي في أجواء لا تخفى على أحد، مضيفين: “اذ كنا نتفهّم ذلك كله، الا أننا ومن وحي رسالة قيادتنا الهاشمية نؤمن بأن إشعال شمعة أفضل ألف مرة من لَعْن الظلام”، ساعين لإحياء الدور الثقافي والفكري والحضاري من جديد؛ حيث لم يكن الفن والثقافة ولا المثقفون والمبدعون الا قناديل فرح تنير الدرب للناس عبر أغنية وقصيدة وتراث وفلكلور ولوحة وأداء مسرحي وعصف فكري تشارك فيه مختلف الآراء والثقافات والتوجهات.
وحرصت اللجنة العليا وإدارة المهرجان على تقديم فعاليات شاملة جادة ومنوّعة، وكان للمبدع والمثقف والفعاليات الأردنية نصيب وافر وكبير، كما بلغت نسبة إشغال الجانب الثقافي ما يقارب 90 % من برنامج المهرجان، بمشاركة العالم العربي وكذلك الإبداع العالمي المتمثل بالفرق المشاركة من شتى بقاع العالم، والتي أصرّ أصحابها على المشاركة، لإيمانهم بدور مهرجان جرش الذي بات علامة مميزة وفارقة على الخريطة الإبداعية والفنية العربية والدولية.
واجتهدت إدارة المهرجان على أن تكون فعاليات هذا العام متوازنة بين التراث والمعاصرة، واختارت نجوما ومطربين من مدارس طربية وغنائية مختلفة، وستكون البداية مع حفل الافتتاح الذي سيتضمن قصيدة جديدة لشاعر الأردن الكبير معالي الأستاذ حيدر محمود، ومغناة (هذا الحمى) كلمات الشاعر محمد راشد الحنيطي، موسيقى وألحان د.أيمن عبدالله، وبمشاركة عدد من الفنانين الأردنيين وهم ديانا كرزون، رامي شفيق، سليمان عبود، مصطفى شعشاعة، أسامة جبور، غادة عباسي، هيفاء كمال، ليندا حجازي، والفنانين هشام الهنيدي وعبير عيسى. كما يحتوي حفل الافتتاح والذي سوف يُقّدم كاملا في الساحة الرئيسة للمدينة الأثرية على كلمة لرئيس اللجنة العليا أمين عمان عقل بلتاجي وكلمة لأهالي مدينة جرش يلقيها رئيس بلدية جرش المهندس د.علي قوقزة.
بوابة الفنانين الى الشهرة والنجومية، هي المسرح الجنوبي في جرش، الذي سيكون محتشدا بالنجوم، وستكون البداية لصوت الأردن عمر العبداللات مساء يوم الخميس الثالث والعشرين من تموز (يوليو) المقبل، ومن ثم ستقام تباعا حفلات لكل من الفنان رامي عياش، الفنانة يارا، الفنان جوزيف عطية وبمشاركة الفنانة الأردنية غادة عباسي، الفنانة نانسي عجرم، الفنان وائل كفوري، الفنانة مايا دياب وبمشاركة الفنان الأردني هاني متواسي، والفنان عبدالله الرويشد.
وسيكون لنجوم الأغنية الأردنية جهاد سركيس، يحيى صويص، سهير عودة، سامر أنور، وفرقة الإنشاد الديني، وفرقة نادي الجيل الجديد للتراث الشركسي حضور مميز على المسرح الجنوبي.
المسرح الشمالي
وسيكون المسرح الشمالي مزدانا بالفعاليات النخبوية والتي ترتقي بالذائقة الفنية لدى الجمهور؛ حيث خصصت إدارة المهرجان فعاليات عدة منها سهرة جاز للفنان جاسر حاج يوسف/ فرنسا، فرقة كيرو بينانا للفلامنجو/ اسبانيا، فرقة ثلاثي تريو جبران/ فلسطين، فرقة حيدوتي البلقان، فرقة إبداع/ فلسطين، الفنانة معلومة منت الميداح/ موريتانيا، فرقة الأولة بلدي/ مصر، فرقة derun للموسيقى/ تركيا، والفرقة الصينية. وهناك “ليلة أردنية” سيشارك فيها المطربون محمد أبوغريب، أحمد عبندة، بيسان كمال، محمد الحوري.
الساحة الرئيسية ستتزين في المهرجان بأبهى حلة، فكونها قلب المهرجان النابض، تخطف دائما الاهتمام بالعروض الفنية والفلكورية التي تقدمها لزوار المهرجان؛ حيث أفردت إدارة المهرجان للعديد من الفرق الفلكلورية المحلية مساحات لتنثر فنونها وإبداعاتها على الجمهور هي وثلة من نجوم الغناء الأردني الذين سيزينون بأصواتهم مسرح الساحة الرئيسية وهم منى حداد، غسان أبوصفية، رأفت فؤاد، غزلان، رياض عمران، نبيل فاخوري، فؤاد راكان، د.حسن رمزي، خير أبوعيد، أمين الصباغ، محمد قنديل، محمد شعلان، خالد بركات، نايف الزايد، عماد خوالدة، بالإضافة الى مسرحيات للكبار والصغار.
الى ذلك، تشارك مجموعة من الفرق الفلكلورية العربية والأجنبية، في مزج حضاري فلكلوري بين الثقافات، ليثبت الأردن دائما بأنه ملتقى الثقافات والحضارات.
وستكون شوارع المدينة العتيقة والمؤدية الى مختلف المسارح، نابضة بالإبداع البصري، عبر معارض الصناعات التقليدية، المنتجات الغذائية، والسوق الحرفي، والمشغولات اليدوية، والباعة الذين يهتمون بتقديم المأكولات التراثية للجمهور الحاضر.
برنامج الشعر
أما برنامج الشعر، فخصصت اللجنة العليا وإدارة المهرجان حفلا لافتتاح البرنامج الثقافي، في بادرة لإرساء هذا التقليد الثقافي المهم سنويا؛ حيث ستقام أربع أمسيات شعرية يشارك فيها عدد من الشعراء العرب والعالميين والأردنيين في الساحة الرئيسية للمهرجان، وثلاث جلسات فكرية وثقافية وأمسيات شعرية في المركز الثقافي الملكي.
شراكة مع نقابة الفنانين
أدركت اللجنة العليا وإدارة المهرجان، أن نجاحاتها المتتالية، تأتي عبر إتمامها للشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة، كل حسب اختصاصه، ومن هنا جاءت الاتفاقية مع نقابة الفنانين الأردنيين، فالتجربة السابقة أثبتت نجاعتها ونجاحها؛ حيث ارتفعت نسبة مشاركة الفنانين الأردنيين في دورة هذا العام سواء على صعيد المسرح الجنوبي والمسرح الشمالي والساحة الرئيسية، إضافة الى الأمسيات الفنية التي ستقام في المركز الثقافي الملكي، وهو النجاح ذاته الذي نحققه مع المجتمع المحلي وفعاليات محافظة جرش من خلال اللجان العاملة في محافظة جرش؛ حيث تأتي دورة هذا العام بالتزامن بالاحتفال بجرش مدينة الثقافة الأردنية، مما يعزز من حضورها على المستويين المحلي والدولي.
بشاير جرش 2015
ولأن “مهرجان جرش” مختلف عن غيره، فهو كما يفرد مساحات للمبدعين الكبار، يسهم في إطلاق برامج تعنى باكتشاف المواهب وتسليط الضوء عليها، ومن هنا يقدم المهرجان للعام الرابع على التوالي برنامج “بشاير جرش” الذي يُعنى بالمواهب الأردنية الشابة المبشرة على طريق الإبداع والعطاء الفني والثقافي.
المجتمع المحلي في جرش
ويؤكّد المهرجان هذا العام مبدأ الشراكة الحقيقية مع المجتمع المحلي، عبر إشراك عدد كبير من الفعاليات الثقافية وأجنحة خاصة للحرف اليدوية والمنتجات الحرفية، فضلا عن منتجات جرش الشعبية؛ حيث تحرص إدارة المهرجان على التواصل الدائم مع المجتمع المحلي وأعيان ونواب المحافظة لتأكيد الدور التنموي للمهرجان في دعم أبناء هذا المجتمع. بالإضافة الى مشاركة إعلاميي وصحفيي المحافظة في الترويج للمهرجان في المجالات كافة.
وشكرت اللجنة العليا وإدارة المهرجان كل من أسهم في الإعداد لهذا العُرْس الوطني العربي والعالمي من مبدعين ومثقفين وإعلاميين وجهات رسمية ومؤسسات خاصة، وتحديدا الفعاليات الأهلية والحكومية في محافظة جرش الذين تعاونوا وأسهموا في تقديم جملة من المقترحات والأفكار، وفي إطار المسؤولية الاجتماعية للقطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني في دعم وتنمية الحراك الثقافي والفني في الأردن؛ حيث نشكر الجهات الداعمة كافة وعلى رأسها شركة “زين” الراعي الرسمي، وكذلك “الملكية الأردنية” الشريك الرئيسي والناقل الرسمي لضيوف المهرجان منذ بدأ وحتى الآن، والشريك الرئيسي أمانة عمان الكبرى على دورها في دعم المهرجان وما قدمته من دعم مادي ولوجستي والمتمثل في الترويج لفعاليات المهرجان من خلال دائرة هوية عمان والاتصال، إذاعة هوا عمان، المركز الإعلامي، ووسائل التواصل الاجتماعي كافة الخاصة بالأمانة. كما وقدموا الشكر للمؤسسات الصحفية، التلفزيون الأردني وصحف “الغد”، “الرأي” و”الدستور” وكل المواقع الالكترونية والصحف الأسبوعية وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية، بالإضافة الى الشريك التسويقي هيئة تنشيط السياحة.

motasem.alraqqad@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المشاركة (فرقة_شباب_الرسالة)

    الخميس 18 حزيران / يونيو 2015.
    احنا فرقة شباب الرسالة من مغير السرحان محافضة المفرق نقدم عروض مسرحية متعددة منها الهادفة و منها الكوميدية و انطلقت الفقة من عام 2013 و قد قدمت 64 عرض مسرحي في محافضة المفرق اتمنى ان اتكلم مع احد المسؤولين في هاذ المهرجان الرائع و منح الفرصة لفرقة شباب الرسالة المشاركة في مهرجان جرش السنوي