"زراعة جرش": عابثون يفتعلون الحرائق في الأحراج لتحطيبها

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – أكد مدير زراعة جرش المهندس بسام الفواعير أن بعض العابثين يقومون بافتعال الحرائق في الأحراج لغاية تحطيبها.
واضاف الفواعير بأن مديرية الزراعة تلجأ الى تنظيف الاحراج من الأشجار المحترقة والجافة من خلال لجنة استثمار في المديرية لمنع هؤلاء العابثين من تحطيبها والاستفادة منها حفاظا على الثروة الحرجية والشجرية.
وحذر من انتشار حرائق الغابات مع ارتفاع درجات الحرارة بداية فصل الصيف، خاصة مع وجود الأعشاب الجافة الخفيفة التي تساعد على اشتعال وامتداد النيران.
وطلب من المزارعين وأصحاب الأراضي المملوكة والتي تقع بالقرب من الأحراج والغابات بتنظيف الأعشاب يدويا، أو حراثة الأرض للتخلص من الأعشاب الجافة والتي تعد من أهم أسباب اشتعال الحرائق في ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.
وشدد على أن مديرية الزراعة ستتخذ كافة الاجراءات بحق كل عابث بالثروة الحرجية في مختلف مواقعها، لافتا الى أن أبراج المراقبة تعمل على مدار الساعة والطوافين كذلك يعملون بكامل طاقتهم لمنع أي عابث من الاعتداء على الثروة الحرجية بحرقها أو قطعها، والتبليغ عن الحرائق بأقصى سرعة لمنع انتشارها.
وناشد الفواعير المتنزهين أيام العطل والأعياد الرسمية بالحافظ على نظافة الثروة الحرجية والتأكد من إطفاء النيران بعد إشعالها مباشرة في حال استخدام النيران للشواء والطبخ.
يذكر أن حريقا شب قبل بضعة أسابيع في غابات دبين يشتبه بأنه كان مفتعلا من قبل شخصين تم مشاهدتهما في موقع الحريق قبل حدوثه من قبل طوافي الحراج.

التعليق