تقرير اخباري

خوض الأمير علي انتخابات "فيفا" ينعكس إيجابيا على مونديال كرة الشابات

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • سمو الأمير علي بن الحسين يصافح لاعبات منتخب الشابات - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان – لا يختلف اثنان، على الفوائد العديدة والمتنوعة، التي كسبتها الكرة الأردنية من ترشح سمو الأمير علي بن الحسين لمنصب رئيس الاتحاد الدولي "فيفا"، حيث حصل سموه على أصوات الاتحادات العالمية المشهود لها بنزاهة والديمقراطية واحترام الرأي والرأي الآخر، وعلى رأسها الاتحادات الأوروبية، ووضع ترشح الأمير الشاب الرياضة الأردنية، على خريطة العالم بقوة، ونجح في تقديم صورة حضارية لكرة القدم الأردنية، ومنها الكرة النسوية.
وخلال انتخابات "فيفا"، ظهر مدى تعاطف الأسرة الدولية، مع توجهات الأمير الذي خطف الإعجاب والتقدير، وهو يجوب العالم لطرح افكاره في تطوير اللعبة الأولى في العالم، ودعم اتحادات اللعبة، وفق خطة علمية وعملية.             
ولعل قيادات العالم الرياضية، ستكون حاضرة يوم الثلاثين من شهر أيلول (سبتمبر) من العام المقبل 2016، للاحتفال بإنطلاق الحدث الرياضي الأبرز في تاريخ الكرة الأردنية، المتمثل في افتتاح منافسات بطولة كأس العالم للشابات تحت 17 عاما في الأردن؛ حيث سيعمل الرياضيون من مختلف بقاع الدنيا على دعم الحدث، تقديرا لدور الأمير علي بن الحسين في محاربة فساد الـ"فيفا" والمفسدين فيه، حيث تتواصل التحضيرات كي يكون التنظيم على مستوى الحدث، الذي يشهد مشاركة أفضل المنتخبات النسوية في العالم، وتواجد أبرز اللاعبات اللواتي يملكن الموهبة والإمكانيات الفنية والبدنية، إضافة للمنتخب الوطني النسوي، الذي منحته استضافة البطولة فرصة ذهبية وتاريخية بمقارعة كبار منتخبات العالم.
ولا يبخل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيسه اللاعب الفذ والقيادي المميز ميشيل بلاتيني، في توفير كافة متطلبات الإبداع والنجاح للمونديال الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، من خلال تقديم الدعم المباشر وغير المباشرة اداريا وفنيا، خصوصا أن سمو الأمير علي بن الحسين حمل لواء الدفاع عن حق اللاعبات المسلمات في لعبة كرة القدم بكل حرية، وضمن معايير الدين الحنيف.
ولا شك أن معركة انتخابات "فيفا"، التي شهدها العالم يوم الجمعة الماضي، وتابع خلالها كلمة سمو الأمير علي بن الحسين، وشجاعة سموه في محاربة الفساد وطرح رؤيته بشأن كيفية تطوير كرة القدم، عبر "فيفا" خالي من الفساد، يقود اللعبة بكل درجات الشفافية والأمانة بعيدا عن المصالح الشخصية، كلها عوامل ستساهم في تشجيع حضور المشجعين من مختلف أقطاب الدنيا إلى الأردن، لمتابع مونديال الشابات 2016، والتعرف على الأردن سياحيا.  
ويفترض باللجنة المحلية المنظمة للمونديال، دراسة النقاط الايجابية التي تحققت من خلال خوض سمو الأمير علي بن الحسين رحلة انتخابات "فيفا" الأخيرة، والعمل على استثمارها بأفضل الطرق، بحثا عن تنظيم نسخة رائعة من البطولة.

التعليق