"هيومن رايتس" تطالب بإدراج إسرائيل على "لائحة العار"

تم نشره في الخميس 4 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

الأمم المتحدة (الولايات المتحدة)- طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية الخميس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإدراج إسرائيل على "لائحة العار" التي تتضمن منتهكي حقوق الأطفال خلال النزاعات المسلحة، وذلك إثر الحرب في قطاع غزة العام الفائت.
وطلبت المنظمة الحقوقية خصوصا من بان كي مون مقاومة الضغوط التي تمارسها إسرائيل والولايات المتحدة لمنع إدراج الجيش الإسرائيلي على اللائحة السنوية التي ستنشر الاسبوع المقبل، لافتة الى ان اكثر من 500 طفل قتلوا خلال النزاع في غزة.
وقال فيليب بولوبيون احد مديري المنظمة "يستطيع الأمين العام بان (كي مون) تعزيز حماية الأطفال في زمن الحرب عبر الاستناد في لائحته إلى وقائع وليس إلى الضغط السياسي".
وتسبب النزاع بين اسرائيل وحركة حماس في صيف 2014 باستشهاد 539 طفلا وأدى إلى إصابة 2956 آخرين.
كذلك، طلبت المنظمة التي مقرها في الولايات المتحدة إضافة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة إلى هذه اللائحة، فضلا عن مجموعات مسلحة أخرى في باكستان وتايلاند والهند، وخصوصا لشنها هجمات على مدارس أو لتجنيد أطفال في صفوفها.
وتضم اللائحة حاليا 51 مجموعة مسلحة بينها جماعة بوكو حرام المتطرفة وتنظيم الدولة الاسلامية، اضافة الى جيوش ثمانية بلدان بينها سورية واليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسودان.-(ا ف ب)

التعليق