اختتام الامتحانات التحصيلية لطلبة السادس والتاسع و"التربية" لم تحسم آلية احتساب العلامات

تم نشره في الأحد 7 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

آلاء مظهر

عمان – اكتملت أمس حلقة تسريب الأسئلة مبكرا، باختتام الامتحان الموحد في العلوم لطلبة الصف السادس، في مختلف مدارس المملكة، وسط تزايد الانتقادات لوزارة التربية والتعليم، بـ"فشلها" بتطبيق الامتحان بصورة شفافة ودون تسريب أو غش.
ووسط تبادل للاتهامات بين وزارة التربية ونقابة المعلمين بتحمل مسؤولية فشل الامتحان الموحد لطلبتي الصفين السادس والتاسع، لم تعلن الوزارة بعد عن الآلية التي ستحتسب فيها علامات الطلبة المتقدمين للامتحان، بعد إقرارها بتسرب الأسئلة واعتبار الامتحان بمثابة غير المعقود.
الوزارة تسعى حاليا من خلال لجنة الامتحانات إلى معالجة علامات الطلبة "بما يحقق العدالة"، ويحول دون استفادة بعض الطلبة من عملية تسرب الأسئلة، بحسب ما أعلنت الوزارة.
وأكد ذلك مصدر مطلع بـ"التربية"، لـ"الغد" أمس، قائلاً إن لجنة الاختبارات العامة في الوزارة سـ"تجتمع خلال الأيام المقبلة لمناقشة وإقرار طريقة معالجة علامات الطلبة، بما يحقق العدالة بينهم".
وكان طلبة الصف السادس اختتموا يوم أمس آخر امتحاناتهم التحصيلية للعام الدراسي الحالي، حيث تقدموا لامتحان بمبحث العلوم، فيما أنهى طلبة الصف التاسع أول من أمس آخر امتحاناتهم في مبحث الرياضيات.
وتكررت أمس الاتهامات بتسرب أسئلة مادة العلوم، مبكرا، كما ثبت لـ"الغد" صحة التسرب لنموذج الأسئلة منذ أول من أمس.
وكانت "التربية" اعتمدت 4 امتحانات وزارية مركزية تحت مسمى "امتحانات تحصيلية موحدة" للصفين السادس والتاسع، إذ شارك بها 170 ألفا من الصف السادس و150 ألفا من الصف التاسع.

[email protected]

التعليق