خبير: شبكات التواصل الاجتماعي عامل مساعد لرياديي الأعمال

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • تويتر- (تعبيرية)

إبراهيم المبيضين

عمان - أكد المستشار والمدرب في مضمار الإعلام الاجتماعي خالد الأحمد يوم أمس أن الانترنت بشكل عام وشبكات التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص هي أداة مساعدة لرياديي الأعمال لتطوير أفكارهم وأعمالهم وتسويقها والوصول إلى أسواق جديدة لا تتاح لهم في الواقع.
بيد أن الأحمد أكد بأن على الجميع ان يعي ويدرس ما يناسب اعماله من ادوات وشبكات تواصل اجتماعي، ويتواجد عليها بالشكل الايجابي، ويتعامل معها بذكاء حتى يتجاوز ما يمكن ان يتعرض له من سلبيات نتيجة اساءة او جهل في استخدام هذه الادوات.  
وقال في تصريحات صحفية لـ " الغد"، إن الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي هي ادوات لا يمكن الغاؤها من الحسابات أو تخطيها و تجاوزها مع الانتشار والاستخدام المتزايد لها، ولكافة القطاعات الاقتصادية ومنها قطاع الشركات الناشئة وريادة الاعمال أن تستغل هذه الادوات بالشكل الامثل لتحقق فوائد انجاز الاعمال بكفاءة وخلق ايرادات وتخفيض نفقات.
وسبب تسمية هذه الشبكات بالاجتماعية، جاء لأنّها تتيح التواصل مع الأصدقاء والزملاء وتقوية الروابط بين أعضائها عبر الإنترنت، ومن أشهر الشبكات الاجتماعية في العالم فيسبوك (Facebook.com) وتويتر (Twitter.com) وماي سبيس (myspace.com) وغيرها.

[email protected]

التعليق