اتفاق مبدئي قد ينهي اضراب عمال الشركة الوطنية للدواجن

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

هشال العضايلة

الكرك –  كشف مدير تفتيش العمل في الكرك المهندس عبدالله العرود عن توصل وزارة العمل والشركة الوطنية للدواجن ولجنة العمال المعتصمين في الشركة إلى اتفاق مبدئي قد ينهي الاعتصام.
وبحسب العرود فان جميع الاطراف اتفقوا خلال اجتماع عقد أمس في وزارة العمل في عمان على بعض المطالب الحقوقية للعمال، الا أن الخلاف بقي على إعادة 5 من العمال المفصولين إلى العمل.
وقال إن قرار اغلاق المسلخ ووقف صرف رواتب العاملين غير منطقي، لافتا إلى أن وزارة العمل قامت أمس باستدعاء مدير عام الشركة للوصول إلى حلول للقضية.
وكانت إدارة الشركة الوطنية للدواجن والتي تعمل في منطقة القطرانة بمحافظة الكرك قررت الاستغناء عن كافة العاملين في مسلخ الشركة واغلاقه إلى اجل غير مسمى بسبب الاضرابات العمالية فيه وفقا لمصدر بالشركة.
وأكد المصدر إلى أن المدير العام للشركة وبسبب استمرار الاضراب لكافة العاملين بالشركة اصدر مساء أول من أمس تعميما داخليا وبناء على قرار مجلس الادارة  باغلاق مسلخ الشركة الذي يعمل فيه زهاء 450  عاملا وموظفا ، كما قرر وقف صرف رواتب كافة العاملين اعتبارا من يوم السبت الماضي.
وكانت ادارة الشركة قد فصلت الاسبوع الماضي 20 عاملا وموظفا من العاملين لديها على خلفية اضرابهم عن العمل للمطالبة بـ"حقوق عمالية".
في حين توقف العمل بمصنع الشركة بسبب الاضراب وقيام ادارة الشركة باستقدام متعهد لنقل الدواجن إلى ثلاثة من مسالخ الدواجن في العاصمة عمان لتتمكن من استمرار الانتاج والعمل لتغطية التزاماتها في السوق المحلية.
وتعتبر الشركة إحدى أكبر شركات انتاج الدواجن في المملكة وتملك مصنعا لانتاج الدجاج الطازج والمجمد والعديد من الاصناف الغذائية، في حين تملك العديد من مزارع الدواجن المنتشرة في مناطق واسعة من لواء القطرانة.
وتضم الشركة زهاء 350 عاملا وموظفا أردنيا ووافدا، يشارك اغلبهم في الاضراب عن العمل المستمر منذ اسبوع ويشارك فيه جميع العاملين بالشركة الواقعة جنوبي بلدة القطرانة بمحافظة الكرك.
ويتجمع المئات من العمال والموظفين من مختلف مواقع العمل بالشركة، أمام بوابات مصانع الشركة للمطالبة بما اسموه " حقوقهم العمالية المشروعة".

[email protected]

التعليق