5 صانعي أفلام أردنيين يعرضون مشاريعهم السينمائية بـ"مهرجان شيفيلد"

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من عروض مهرجان شيفيلد السينمائي المنعقد حالياً في بريطانيا-(من المصدر)

عمان- الغد- يشارك خمسة من صانعي الأفلام الأردنيين في "مهرجان شيفليد للأفلام الوثائقية" المنعقد حاليا في المملكة المتحدة، في الفترة من الخامس إلى العاشر من حزيران (يونيو) الحالي.
وتأتي مشاركتهم لعرض مقترحات مشاريع سينمائية يعملون على تطويرها أمام صناع ومنتجين أفلام من جميع أنحاء العالم من خلال زاوية تم تخصيصها لهم بناء على اتفاق مع إدارة المهرجان، كما تتضمن المشاركة اختيار أفلام الدورة المقبلة من أيام المهرجان في عمان.
وجاء اختيار الشباب الخمسة من بين 12 شاركوا في ورشة عمل لصانعي الأفلام الأردنيين حول "كيفية التقديم لمهرجان شيفيلد للفيلم الوثائقي" التي نظمتها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في آذار (مارس) الماضي بإشراف مديرة الأعمال والتسويق للمهرجان سيلفيا وروبلوسكان.
كما تأتي المشاركة كثمرة لمذكرة التفاهم التي وقعها المجلس الثقافي البريطاني والهيئة في كانون الثاني (يناير) 2015 بهدف تنمية مهارات صانعي الأفلام الأردنيين في مجال التواصل مع منتجين دوليين، والتعرف على أهمية المهرجانات السينمائية في التواصل بين صناع الافلام في العالم، إضافة الى تشجيع تبادل الخبرات بين الأردن والمملكة المتحدة في هذا المجال، وإتاحة الفرصة لتطوير صناعة الأفلام الأردنية.
ويعد "مهرجان شيفيلد" واحدا من أهم وأكبر مهرجانات الأفلام الوثائقية ووسائل الإعلام الرقمية على مستوى العالم، والذي يستقطب مجموعة كبيرة من محبي هذه الأفلام.
يذكر أن المجلس الثقافي البريطاني هو منظمة المملكة المتحدة الدولية للفرص التعليمية والعلاقات الثقافية، ويعمل  في أكثر من 100 دولة في جميع أنحاء العالم، لبناء الثقة والمشاركة للمملكة المتحدة من خلال تبادل المعارف والأفكار بين الناس، ويعنى بمجالات الفنون والتعليم واللغة الإنجليزية.
فيما تعد الهيئة الملكية الأردنية للأفلام مؤسسة عامة ذات استقلال مالي واداري، وتعنى بتنمية وتطوير قطاع المرئي والمسموع في الأردن من خلال إقامة ورشات عمل تدريبية وعروض أفلام في كافة أنحاء المملكة، كما تقدم خدمات شاملة لدعم الإنتاج الأجنبي والمحلي.

التعليق