الذنيبات: التربية حريصة على تطوير مشروع التغذية المدرسية

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2015. 12:05 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2015. 12:06 مـساءً
  • نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات -(أرشيفية)

عمان- اكد نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، حرص الوزارة على تطوير مشروع التغذية المدرسية في مدارسها وتقديم التغذية الصحية والسليمة للطلبة.

وقال الدكتور الذنيبات، خلال افتتاحه اليوم الثلاثاء، ورشة العمل التدريبية الخاصة بتطوير مشروع التغذية المدرسية، التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي والجمعية الملكية للتوعية الصحية، ومعهد الخدمات الغذائية والاجتماعية والاقتصادية في روسيا (سيفي)، إن الوزارة تتطلع الى التغذية المدرسية كرديف للنشاطات الرياضية والمنهجية في المدارس وصولا الى بناء الجسم السليم والعقل السليم.

وبين، ان وزارة التربية والتعليم تتطلع للاستفادة من التجارب الدولية في مجال التغذية المدرسية وإدخال منهجيات جديدة من خلال تفعيل المطبخ الانتاجي في المدارس بالتعاون مع بعض الجمعيات الاهلية، مشيرا في هذا الاطار الى حرص الاردن على شمول الطلبة في برنامج التغذية المدرسية من السنين الاولى للطالب في المدرسة، والتوسع في المدارس المشمولة بالتغذية المدرسية.

وثمن الذنيبات، الدعم الكبير الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي وحكومة روسيا الاتحادية لمشروع التغذية المدرسية في الاردن ورفد الاردن بالخبرات المختصة في هذا المجال.

من جانبها قالت ممثل برنامج الأغذية العالمي في الاردن مها الأحمد، ان البرنامج شريك رئيسي لوزارة التربية والتعليم في مشروع التغذية المدرسية، ويسعى ضمن اهدافه العامة الى محاربة الجوع في مختلف انحاء العالم.

واضافت ان البرنامج يعمل أيضا على مساعدة الاردن في مواجهة التحديات التي فرضت عليه نتيجة الاوضاع التي تشهدها المنطقة وبخاصة في ظل ارتفاع اعداد اللاجئين المقيمين على الاراضي الاردنية.

ويهدف البرنامج بحسب الأحمد الى تحسين الحالة الغذائية للطلاب وتقليل نسب التسرب من المدارس وتحسين الاداء الاكاديمي للطلبة.

واكد سفير جمهورية روسيا الاتحادية في الاردن باريس بلوتن، اهمية الرسالة النبيلة والانسانية لمشروع التغذية المدرسية، معتبرا ان المساهمة الروسية في دعم هذا المشروع تأتي في إطار الجهود الدولية لدعم الاردن لمواجهة الاعباء التي فرضتها عليه الأزمة السورية وارتفاع اعداد اللاجئين السوريين في الاردن وزيادة اعداد الطلبة السوريين اللاجئين في المدارس الأردنية.

ويشارك في الورشة التي تستمر يومين 31 مسؤولا عن التغذية المدرسية في مديريات التربية والتعليم في المملكة.

وقدمت مديرة التعليم العام في وزارة التربية والتعليم الدكتورة زينب الشوابكة، عرضا عن مشروع التغذية المدرسية في الاردن والذي بدا عام 1999.

وبينت الدكتورة الشوابكة، ان برنامج التغذية المدرسية يستهدف 340 الف طالب وطالبة من الصف الاول وحتى السادس في 1800 مدرسة حكومية، مبينة ان الوزارة تسعى الى شمول جميع طلبة المرحلة الاساسية في المملكة بالمشروع.

وتناقش الورشة النهج المشترك لبرنامج التغذية المدرسية والتنمية المستدامة والعلاقة بين التغذية والتعليم والقدرات المعرفية والصحة والتنمية للأطفال والمراهقين وأمراض سوء التغذية، بالإضافة الى الاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية وبرنامج التغذية المدرسية باستخدام الانتاج المحلي ومشروع المطبخ الانتاجي.-(بترا)

التعليق