وزيرة الثقافة ترعى فعاليات ثقافية بالمناسبات الوطنية

مامكغ: جرش حالة ثقافية مستمرة

تم نشره في السبت 13 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش – أكدت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ أن الأردن حالة ذهبية بين الدول، وأن رصيده الصبر فيما يواجهه من مشاكل سياسية واقتصادية.
وأكدت خلال رعايتها الخميس الماضي، فعاليات ثقافية ضمن مشاريع " جرش مدينة الثقافة الأردنية للعام 2015" في قاعة الملك عبدالله في جرش احتفالا بالمناسبات الوطنية، أن الحكومة تعاني من ضائقة يقابلها مطالبات، ورغم كل ذلك فالأردن بلد الأمن والامان، والجميع يشارك في صنع هذه الصورة المشرقة.
وعن جرش مدينة الثقافة الأردنية، أكدت مامكغ أن "المؤشرات تدعو للزهو والفخر، وأن جرش المدينة التي شهدت الحضارات المتعاقبة، هي ذات المدينة التي تشكل امتدادا للانسان الذي يعيش على ترابها اليوم فهي حاضنة الحضارات والارث الانساني فلا غرابة ان تكون جرش حالة ثقافية مستمرة كل عام".
وكانت مامكغ التقت محافظ جرش فاروق القاضي في مكتبه والذي أكد على المعاني الكبيرة التي تجسدها الاعياد الوطنية الاستقلال ويوم الجيش والثورة العربية الكبرى لدى ابناء الوطن الذين يفتدونه بالمهج والارواح.
واضاف ان الفضل بحفظ هذا الوطن بعد الله سبحانه للقيادة الهاشمية وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني ولوعي الأردنيين وتماسكهم ووقوفهم سدا منيعا خلف جيشهم واجهزتهم الأمنية الامر الذي فوت الفرص على كل الغاشمين والطامعين فيه.
وتابعت مامكغ في قاعة الملك عبدالله الثاني بجرش مهرجان نهر الذهب الذي اقامه رواق جرش الادبي واشتمل على نتاج الدورات التي نفذت كمشاريع ضمن جرش مدينة الثقافة الاردنية، ومنها الخزف والرمل والرسم على الزجاج والفسيفساء وحياكة البسط والصنارة والغزل اضافة الى الصناعات اليدوية.
وقال الرئيس الفخري للرواق النائب محمد هديب ان جرش كانت وستبقى على مر الزمان تصدر الثقافة وتجمع المثقفين وانها تصنع إلى جانب شقيقاتها المحافظات الأردنية الأمن والامان بحكمة القيادة الهاشمية ووعي المواطن. 
وطالب ابو هديب وزارة الثقافة بتعزيز دعمها إلى رواق جرش والهيئات الثقافية في المدينة لتتمكن من القيام بواجباتها.
بدوره أكد مدير ثقافة جرش د. عقلة القادري على عدد من المشاريع النوعية التي تقام على ارض مدينة الثقافة والتفاعل الكبير معها من قبل ابناء المحافظة ما يؤسس لحالة ثقافية مستمرة.
وزارت مامكغ، السوق الحرفي وازاحت الستارة عن اكبر لوحة رملية تم تثبيتها على واجهة مدخل السوق من انتاج الحرفي صلاح عبيد عياصرة ، وافتتحت في مديرية الثقافة المعرض الفني للفنان غاندي الجيباوي والذي اشتمل على لوحات مثلت فصول السنة وزيارة لموقع جمعية الحرفيين وما تحفل به من نماذج للموروث الشعبي في المحافظة.
[email protected]

التعليق