مقتل 11 شخصا في هجوم لـ"داعش" قرب بيجي

تم نشره في السبت 13 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

بغداد- قالت مصادر من الجيش والشرطة العراقيين إن مقاتلي تنظيم داعش هاجموا القوات الحكومية وحلفاءها من الميليشيات أمس السبت على مقربة من مدينة بيجي ما أسفر عن مقتل 11 شخصا.
يأتي هذا الهجوم في إطار معركة السيطرة على مصفاة بيجي النفطية أكبر مصفاة في العراق.
وقالت مصادر في قيادة العمليات الأمنية في تكريت المجاورة إن أربعة انتحاريين يقودون سيارات فجروا أنفسهم في قوات الأمن والمقر المحلي للمليشيات في منطقة الحجاج القريبة من المصفاة والتي تقع على بعد عشرة كيلومترات جنوبي بلدة بيجي.
وتواجه القوات العراقية الحكومية والفصائل الشيعية القوية المدعومة من إيران مقاتلي تنظيم داعش على عدة جبهات في العراق تشمل المنطقة المحيطة بمصفاة بيجي شمالي العاصمة بغداد ومدينة الرمادي إلى الغرب من العاصمة.
والرمادي عاصمة محافظة الأنبار التي تقطنها أغلبية سنية وسيطر عليها التنظيم في الشهر الماضي.
كان الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر الأربعاء الماضي بنشر 450 جنديا أميركيا إضافيا في الأنبار لتقديم المشورة والمساعدة للقوات العراقية الضعيفة التي يعاد بناؤها لتحاول استعادة الأراضي التي استولى عليها التنظيم. ويصارع العراق لإرساء الاستقرار على أراضيه منذ انسحاب القوات الأميركية منه عام 2011.
وفي شرق البلاد تصاعد التوتر امس السبت بين المقاتلين الأكراد والمليشيات لليوم الثاني على التوالي بعد أن جمعهما تحالف في السابق ضد تنظيم داعش.
واندلعت أعمال العنف عندما بدأ مقاتلو البشمركة الكردية بحفر خندق للفصل بين بلدتين في محافظة ديالى.
وقالت مصادر الشرطة إن الاشتباكات تجددت امس السبت مضيفة أن أربعة من مقاتلي الميليشيات واثنين من البشمركة أصيبوا.- (رويترز)

التعليق