الأردن يشارك بمؤتمر حول حقوق ذوي الإعاقة

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

عمان-  شدد سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس الوفد الأردني للمؤتمر الثامن للدول الأطراف لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين الذي عقد بمقر الأمم المتحدة في نيويورك واختتمت أعماله مؤخرا على ضرورة بذل الجهود من الجميع لجعل قضايا الإعاقة أكثر حضوراً بما يتيح ترسيخ وتبادل الخبرات والمعرفة والممارسات الفضلى في هذا المجال. وقال سموه أمام المؤتمر الذي شارك فيه أكثر من مائة دولة إلى أن الأعمال التحضيرية لتبني وثيقة الأهداف الإنمائية المستدامة 2015 المتوقع تبنيها في صيغتها النهائية في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل "تتيح لنا فرصاً سانحةً لتحقيق هذه الغايات" .
 وأثنى الامير مرعد على الجهود التي بذلها فريق إعداد مسودة وثيقة الأهداف الإنمائية لما بعد العام 2015، مؤكداً أن إدراج حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في مضامينها بوضوح سوف يجعلها أكثر شموليةً وأعمق تمثيلاً لأصحاب القضية. وحث الدول الأطراف على بذل المزيد من الجهود لتحقيق تكافؤ الفرص والعدالة وحماية الحقوق للأطفال والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة بوجه عام خصوصاً في المناطق الأكثر فقراً والأقل حظا. واستعرضت وفود الدول المشاركة الإنجازات والتحديات التي تكتنف جهود تطبيق أحكام الاتفاقية على الصعيد الوطني.
يذكر إلى أن المؤتمر الثامن للدول الأطراف شهد انعقاد حلقات نقاشية حول العديد من المسائل المهمة ذات الصلة ومن أبرزها: قضايا الإعاقة والحد من الفقر، والبيانات الإحصائية للأشخاص ذوي الإعاقة، والمرأة والأطفال من ذوي الإعاقة في حالات الخطر والكوارث الطبيعية، كما عُقدت العديد من النشاطات الحوارية التي نظمتها جمعيات واتحادات ومؤسسات المجتمع المدني على هامش المؤتمر.-(بترا)

التعليق