اختتام أعمال "سيناريوهات الأردن 2030"

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

تيسير النعيمات

عمان - اختتمت في الجامعة الأردنية، أمس، أعمال ورشة العمل الخاصة حول السياسات القطاعية لمشروع سيناريوهات الأردن 2030 التي عقدها مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة على مدار يومين.
وشهد اليوم الثاني من أعمال الورشة عرضا لملخص عمل لجان: التنمية السياسية والاجتماعية، المياه، الطاقة، السياسة، الاقتصاد، الفنية.
وعرض رئيس شعبة النمذجة والتنبؤ بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) الدكتور محمد هادي البشير النتائج الأولية لنموذج الاقتصاد حول الأردن، فيما عرض الدكتور محمد شمنغي من (الاسكوا) ورقة حول التكامل الاقتصادي الإقليمي.
وتناول البشير النتائج الأولية للنموذج الاقتصادي حول الأردن، حيث وضع تصورا عن التنوع في الصادرات الأردنية، فيما قدم ملخصا عاما عن السلع والصادرات الأردنية مع مقارنة ذلك بالدول العربية لاستخلاص مدى تطور الاقتصاد الأردني.
كما قدم مقارنة عامة للمؤشرات الاقتصادية بين الأردن والمغرب، من حيث الصادرات والواردات إلى السوق العالمي. وختم البشير ورقته بالتركيز على النمو الاقتصادي الأردني، وأثر ذلك على نسب الدين العام والعجز في الموازنة والعجز التجاري.
بدوره، حدد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الدكتور موسى شتيوي، في ختام أعمال الورشة، الخطوات المستقبلية في المشروع، والتي ستشمل الانتهاء من إعداد أوراق السياسات القطاعية بصيغتها النهائية لاختبار أثرها على الاقتصاد الأردني، فضلاً عن تحليل أداء الاقتصاد الأردني والعوامل المؤثرة على أدائه من قبل خبراء المركز.
وأشار شتيوي إلى أنه سيتم عقد ورشة ثانية لمناقشة الأوراق بصيغتها النهائية.

التعليق