النسور يتفقد سوق الجملة المركزي (صور)

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015. 09:37 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015. 09:32 مـساءً
  • رئيس الوزراء يقوم بزيارة تفقدية إلى سوق الجملة المركزي التابع لأمانة
  • رئيس الوزراء يقوم بزيارة تفقدية إلى سوق الجملة المركزي التابع لأمانة
  • رئيس الوزراء يقوم بزيارة تفقدية إلى سوق الجملة المركزي التابع لأمانة

عمان- زار رئيس الوزراء عبدالله النسور أمس السوق المركزي للخضراوات والفواكه بعمان، حيث أكد أن هذه الزيارة تأتي لمتابعة الأمور وشؤون المواطنين بخاصة في أوقات ازدياد الطلب على السلع، ومتابعة نشاط الأسواق وجاهزيتها لاستقبال رمضان.
كما أكد، خلال لقائه مجلس إدارة السوق المركزي، أن الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية، أسهمت بإحداث التوازن المطلوب في الأسواق.
واستمع من أمين عمان رئيس لجنة إدارة السوق المركزي لايجاز حول الدور الذي يقوم به السوق بتسويق واستقبال المزروعات الأردنية وتوفيرها للمواطن.
فيما أشار مدير السوق المركزي عبدالمجيد العدوان إلى أن الكميات التي ترد للسوق في هذه الايام، اكثر من كافية وتزيد على حاجة السوق المحلي، بحيث يستقبل السوق نحو نصف إنتاج المملكة من الخضراوات والفواكه.
ولفت الى ان أسعار الأصناف الاساسية من الخضراوات، ستشهد انخفاضا على اسعارها، سيما وأن ذروة الإنتاج لهذه الأصناف وبخاصة مادة البندورة، سيكون الاسبوع المقبل في مناطق الشفا والمناطق الصحراوية.
وأكد أن الحاجة ملحة لتوسعة مرافق السوق وساحات البيع وايجاد ساحة للتصدير، لافتا إلى أن المنظومة التسويقية للمنتجات الزراعية متوافرة في موقع السوق، نظرا لقربه من أماكن إنتاج الخضراوات والفواكه، سواء في وادي الأردن والمناطق الشفا غورية أو المناطق الصحراوية الشرقية، وقربه من شبكة الطرق الدولية لغايات التصدير.
وتوقع نقيب تجار ومصدري الخضراوات والفواكه سعدي أبو حماد زيادة في الطلب على المنتج الاردني من دول الخليج، لا سيما في ظل الأوضاع الاقليمية في المنطقة، ما من شأنه دعم المزارع الأردني.
وأشار إلى أن الشاحنات والبرادات الاردنية التي تستخدم بتصدير الخضراوات والفواكه، تواجه تأخيرا في عودتها من دول الجوار، وبالتالي تصبح الاعداد المتوافرة للتصدير قليلة، ما يسهم برفع اسعار الشاحنات، بخاصة وان ذلك يترافق مع زيادة ووفرة في الإنتاج.
وزير الزراعة عاكف الزعبي اكد "ان المنتجات الزراعية العام الحالي، ستكون متوافرة وبأسعار مستقرة". وحول الاختناقات التسويقية، أشار الزعبي الى ان الصادرات الزراعية تزيد بمعدل من 9 الى 12 % في حين ان الانتاج يزيد بين 17 الى 19 % ما يسهم بوجود فائض في الانتاج.
وأعرب عن اعتقاده بان التصدير لدول الخليج، سيزيد ولكنه لن يعوض الكميات التي كانت تصدر الى سورية ولبنان التي توقفت بسبب الظروف الاقليمية والمقدرة بنحو 120 ألف طن سنويا.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اتقو الله (ابو دعيج)

    الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015.
    المزارعين اتقو الله كل خضارنا كيماويات حرااام