"ذبحتونا": البلقاء التطبيقية ترفع رسوم التنافس للدبلوم 200%

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 10:31 صباحاً
  • (أرشيفية)

عمان- الغد- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" قيام جامعة البلقاء التطبيقية برفع رسوم الساعة لبرنامج الدبلوم العادي بنسبة تقارب الـ200%.

وقالت الحملة في بيان تلقت "الغد" نسخة منه صباح اليوم الأربعاء، إن هذا القرار بالتوازي مع طرح استراتيجية التعليم العالي للأعوام 2014-2018 ملف التعليم التقني وتشجيع الطلبة على التوجه نحوه.

وذكرت الحملة أن جامعة البلقاء التطبيقية أوقفت القبول في تخصصات البرنامج العادي للفصل الدراسي الثاني والتي كان سعر الساعة فيها  7 دنانير، واستحدثت ثلاثة تخصصات جديدة هي: هندسة حساب الكميات، هندسة تكنولوجيا الاتصالات، صيانة الأجهزة الطبية، تكنولوجيا الطاقة المتجددة، والصحة والسلامة والبيئة المهنية، مشيرة إلى أن سعر الساعة في هذه التخصصات للبرنامج العادي بلغ 20 دينارا، أي بزيادة تقترب من الـ200%، فيما بلغ سعر الساعة لتخصص الإصلاح والتأهيل 25 دينارا وبنسبة زيادة تجاوزت الـ250%.

كما قامت إدارة الجامعة بحسب البيان، برفع رسوم الموازي لهذه التخصصات بنسبة 100% حيث بلغ رسوم الساعة فيها الـ30 دينارا، فيما كانت سابقاً لا تتجاوز الـ15 دينارا.

وأشار البيان إلى أن هذا الرفع للرسوم جاء بالتزامن مع قرار مجلس التعليم العالي برفع معدلات القبول في الجامعات الرسمية ليصل إلى 70% وفي الجامعات الخاصة إلى 65% ما يعني زيادة الإقبال على كليات المجتمع، كما جاء رفع الرسوم إثر إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي التي نصت على "التشجيع على تبني البرامج التقنية والتطبيقية"، و"فتح كليات متوسطة في باقي مناطق المملكة".

وشدد الحملة على رفضنا المطلق لاستمرار مسلسل رفع الرسوم الجامعية الذي تقول إنه طال كيات المجتمع الرسمية (الحكومية)، مشيرة إلى أن السواد الأعظم من طلبتها هم من الفقراء غير القادرين على الالتحاق في الجامعات الخاصة، مطالبة في الوقت ذاته رئاسة جامعة البلقاء ومجلس التعليم العالي بالتراجع الفوري عن هذا القرار.

وقالت الحملة في بيانها "إن تزامن هذا الرفع وبنسبة فلكية قاربت الـ200% ما هو إلا استغلال بشع من قبل جامعة البلقاء التطبيقية وهي جامعة رسمية (حكومية) ومجلس التعليم العالي مستفيدين من زيادة الإقبال على كليات المجتمع ابتداءً من العام الدراسي القادم وذلك نتيجة لقرار مجلس التعليم العالي برفع معدلات القبول في الجامعات الرسمية والخاصة ما يدلل على استمرار إدارات الجامعات ومجلس التعليم العالي باستهداف الفقراء وحرمانهم من حقهم في التعليم، وتعاطيهم مع الجامعات بعقلية تجارية".

وأضافت أن رفع رسوم كليات المجتمع والتعليم التقني يكشف "عدم مصداقية ما تم طرحه في استراتيجية التعليم العالي وتصريحات وزير التعليم العالي التي أكدت أهمية التشجيع على الالتحاق بالتعليم التقني وكليات المجتمع".

واختتمت الحملة بيانها بالقول "إن هذه القرارات والسياسات تؤكد ما كانت تحذر منه حملة ذبحتونا من مسلسل متتالي لرفع الرسوم الجامعية ابتداء من الجامعة الأردنية وتنتقل عدواها تدريجياً إلى باقي الجامعات، ولن تزيدنا هذه السياسات إلا إصراراً على متابعة نضالاتنا وتصعيد خطواتنا لوقف هذه السياسة الخاضعة لإملاءات صندوق النقد الدولي والمنحازة لرأس المال المتاجر بالعلم. وستعلن الحملة قريباً عن خطواتها التصعيدية خلال شهر رمضان المبارك".  

 

التعليق