بوت: أطمح بقيادة النشامى إلى مونديال روسيا وكأس آسيا

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • تشكيلة النشامى التي خاضت اللقاء الودي اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان - خاض منتخب النشامى لكرة القدم أول من أمس على ستاد الحسن، مباراته الأخيرة تحت قيادة المدرب الوطني أحمد عبدالقادر الذي ينتهي عقده مع نهاية الشهر الحالي وتحت أنظار المدير الفني الجديد المدرب البلجيكي بول بوت، الذي تم تعيينه الاثنين مديرا فنيا اعتبارا من مطلع الشهر المقبل.
وأعرب بوت عن اعتزازه بتجربته الآسيوية الأولى من بوابة المنتخب الأردني، مشيرا الى انه جاء الى الأردن مكتسبا خبرة متراكمة في الملاعب الأوروبية والافريقية، وأنه يتطلع بثقة لنقل هذه الخبرات في تجربته الجديدة.
وأضاف بوت في حديثه لوكالة "فرانس برس" أن طموحاته لا تقل عن طموحات الشارع الرياضي الأردني بالوصول الى نهائيات كأس آسيا في الإمارات 2019 ونهائيات كأس العالم في روسيا 2018، بعدما كان قريبا من تحقيق الحلم في مونديال البرازيل 2014.
وأضاف بوت انه سعيد بثقة الأمير علي بن الحسين وخيارات الاتحاد الأردني، مشيدا بالدور الذي يقوم به الأول في دعم مسيرة الكرة الأردنية ومشيدا بتجربته الأخيرة منافسا بقوة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا أمام السويسري جوزيف بلاتر.
وتابع بوت قائلا أنه سعيد بما شاهده من أداء لمنتخب الأردن وأنه فضل عدم التدخل في صلاحيات أحمد عبدالقادر المدير الفني السابق، ومؤكدا انه حضر المباراة بصفته متفرجا ولم يكن له أي دور على أن تبدأ مهمته الحقيقية مطلع الشهر المقبل استعدادا لاستكمال المشوار في التصفيات المزدوجة.
وكان منتخب النشامى تفوق على ضيفه ترينيداد وتوباغو 3-0، في مباراة ودية ضمن تحضيرات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة-. (أ ف ب)

التعليق