وفاة الكاتب المسرحي التشيكي يوزف توبول

تم نشره في الخميس 18 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

براغ - توفي الكاتب المسرحي يوزف توبول الذي يرتبط اسمه ارتباطا وثيقا بمسرح "ديفادلو زا برانو" (المسرح وراء الباب) في ستينيات القرن الماضي في براغ، عن 80 عاما اثر مرض عضال، على ما اعلنت عائلته.
وقد اسس يوزف توبول هذا المسرح العام 1965 مع المخرج اوتومار كريتشا (1921-2009) وقد ظل حتى اغلاقه من قبل السلطات الشيوعية في العام 1972 أحد أكثر المراكز الفنية انتاجا في تشيكوسلوفاكيا في تلك الفترة.
وقد ترجمت الكثير من المسرحيات التي كتبها يوزف توبول ولا سيما "نهاية الصيام" و"هرة على السكة" الى لغات عدة وعرضت ايضا في النمسا وفرنسا وبولندا.
وقد فقد يوزف توبول حظوته اثر احتلال قوات حلف وارسو تشيكوسلوفاكيا في آب (اغسطس) 1968 وقيام نظام مؤيد للسوفيات وضع حدا لفترة قصيرة من الانفراج في الستينيات. وقد منعت مسرحيات يوزف توبول نهائيا بعد توقيعه في العام 1977 "ميثاق 77 لحقوق الإنسان" الذي صاغه مع الكاتب المسرحي التشيكي فاكلاف هافيل. واصدر بعد ذلك أعماله سرا أو باسم مستعار.
وعشية سقوط النظام الشيوعي في العام 1989 تجرأ مسرح في براغ على تقديم مسرحيته الأخيرة "أصوات العصافير".
وقد قلده فاكلاف هافيل الذي انتخب رئيسا للبلاد إثر "الثورة المخملية"، وسام الاستحقاق. - (أ ف ب)

التعليق