نتنياهو يهاجم المبادرة الفرنسية ويعتبرها إملاءات

تم نشره في الأحد 21 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

  برهوم جرايسي

الناصرة-  هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد، المبادرة الفرنسية لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قبل ساعات من لقاء وزير الخارجية الفرنسي فابيوس، الليلة الماضية.
وقال نتنياهو في افتتاح جلسة حكومته الأسبوعية أمس، في إشارة الى المبادرة الفرنسية، إن "المقترحات الدولية التي تطرح علينا، وبالفعل يحاولون فرضها علينا، لا تتطرق بشكل حقيقي إلى الاحتياجات الأمنية لدولة إسرائيل، وإلى مصالحنا الوطنية الأخرى. إن هذه الأطراف تحاول ببساطة أن تدفعنا إلى حدود غير قابلة للدفاع، وهي تتجاهل تجاهلا تاما ماذا سيكون في الطرف الآخر من الحدود. هذا الأمر بالطبع سيؤدي إلى النتائج التي نراها ونعيشها حاليا على الأرض في قطاع غزة وجنوب لبنان. لن نسمح بحدوث ذلك مرة أخرى".
وتابع نتنياهو قائلا، "إن الطريق للتوصل إلى تسويات يمر بالتفاوض المباشر فقط وسنرفض المحاولات الرامية لفرض إملاءات دولية علينا، وذلك من أجل تحقيق الأمان ومن أجل تحقيق السلام على حد سواء. سيتم تحقيق السلام فقط من خلال التفاوض المباشر بين الطرفين الذي سيأخذ بعين الاعتبار مصالحنا الوطنية وعلى رأسها الأمن".

التعليق