فلامنت: تحديات تعيق حركة انسياب الشاحنات في ميناء الحاويات

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • حاويات بضائع في ميناء العقبة- (أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة-  أكد المدير التنفيذي التجاري في شركة ميناء الحاويات، فينسينت فلامنت، أن هنالك تحديات تعيق حركة انسياب الشاحنات في ميناء حاويات العقبة، لكنه لم يكشف عن ماهية التحديات والمعوقات.
وأكد فلامنت، في حديث صحفي، أن ميناء حاويات العقبة يعمل الآن بقدرات تشغيلية تصل إلى 90 %.
وأشار إلى أنه تم الإبلاغ عن وجود أعداد كبيرة من الشاحنات المنتطرة بالرغم من أن ميناء الحاويات بإمكانه التعامل مع عدد أكبر من الشاحنات، حيث يعمل حاليا حوالي 800 شاحنة يوميا.
وأضاف فلامنت أن الأيام الماضية شهدت اجتماعات مع كافة الأطراف المعنية بالعمل، خاصة شركة نافذ للخدمات اللوجستية، وسلطة العقبة الخاصة لتحسين انسياب الشاحنات بشكل أكبر.
وأشار إلى أن كافة عمليات المعاينة ما تزال تعمل في ميناء الحاويات، ولم يتم انتقالها بعد كما هو متوقع، آخذين بعين الاعتبار العمل بشكل أكبر على عمليات الربط بحيث تعمل بشكل أفضل خلال الأسبوع الحالي.
من جانبه، أكد مدير جمرك العقبة، العقيد ساري الجرادين، أن عمليات المعاينة من قبل موظفي الجمارك تعمل بكامل طاقتها لتسريع عمليات المعاينة وإخراج الشاحنات بالسرعة الممكنة.
وأضاف الجرادين أن التعليمات صدرت لكافة الموظفين لزيادة ساعات العمل لتسريع عمليات المعاينة للمواد الغذائية والألبسة حسب نظام التخليص المسبق لإنجاز المعاملات بالسرعة الممكنة.
وكان ممثلون عن 6 نقابات اتهموا رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة هاني الملقي بنشر "مغالطات وأخبار وردت على لسانه تفتقر إلى الدقة والموضوعية".
وقال بيان وقعته 6 نقابات، إن "ما ورد على لسان رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي بخصوص تأخير وتكدس الحاويات في ميناء العقبة يفتقر إلى الدقة والموضوعية، وتضمن مغالطات حول الأزمة المتجددة".
وأكد الموقعون على البيان أن "الطاقة التشغيلية للميناء وبالوضع الحالي لا تتجاوز نسبة 30 %، خلافا لما ورد على لسان رئيس السلطة بأن الميناء يعمل بنسبة 90 % من طاقته التشغيلية".
وأوضح البيان أن واقع الحال والازدحام والشكاوى، وتكدس الشاحنات حيث يصل رقم الدور للشاحنات المحملة بالبضائع الصادرة إلى أكثر من 400 شاحنة، في الوقت الذي يصل فيه دور الشاحنات المطلوبة لتحميل البضائع الواردة والمنجزة جمركيا أكثر من 1000 شاحنة.
وأشار الموقعون على البيان أن النقابات تدرس مجتمعة مقاضاة شركة ميناء حاويات العقبة جراء الأضرار التي لحقت بمنتسبيها، كما تتوجه إلى أصحاب القرار بضرورة التدخل الفوري والسريع لإيجاد حلول جذرية لهذه الأزمة التي قد تعصف بالاقتصاد الوطني.
والنقابات الموقعة على البيان هي النقابة العامة لتجار المواد الغذائية ونقابة تجار ومنتجي الأثاث والموكيت ونقابة تجار الأقمشة والألبسة، ونقابة الشحن اللوجستية الأردنية ونقابة أصحاب شركات ومكاتب تخليص ونقل البضائع، بالإضافة إلى نقابة أصحاب الشاحنات الأردنية.

[email protected]

التعليق