التحقيق يرصد مواقع التواصل الاجتماعي ولا معلومات جديدة

"الأمن" يشكل لجان تحقيق لكشف سر اختفاء فتاتين

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:09 مـساءً
  • الفتاتان شيماء عبدالهادي وجمانة عويضة في لقطة سابقة لهما نشرها أهلهما - (من المصدر)

موفق كمال وعبدالله الربيحات

عمان - فيما تواصلت حالة الغموض لليوم الخامس على التوالي حول اختفاء فتاتين من عمان الخميس الماضي، قرر مدير الامن العام اللواء عاطف السعودي امس تشكيل عدة لجان تحقيقية، لمتابعة ظروف وملابسات، تغيب الفتاتين، بحسب مصدر امني.
وكان ابلغ عن اختفاء الفتاتين شيماء عبد الهادي وجمانة عويضة (16 عاما) في عمان بعد ظهر الخميس الماضي، من قبل ذويهما عبر بلاغين رسميين في مركز امن عين الباشا، مكان سكناهما.
ودعا المصدر الامني، في تصريحه لـ"الغد" امس، "الى عدم الخروج باستنتاجات وبث الشائعات حول هذه القضية، ما يمكن ان يؤثر على سير التحقيق ومجرياته"، مؤكدا انه سيتم الكشف عن نتائج التحقيقات فور انتهائها، فيما ينصب الجهد الامني حاليا على معرفة مكان الفتاتين، وتحديد "اسباب تغيبهما".
وسجلت احدى كاميرات المراقبة في مركز تعليمي بجبل الحسين، قريبا من دوار الداخلية، اخر مشهد للفتاتين ظهرالخميس الماضي، بعد خروجهما منه، اثر انتهاء حصة تقوية باللغة الانجليزية لهما، استعدادا لامتحان الثانوية العامة "التوجيهي"، الذي ستتقدم الفتاتان له العام المقبل.
وفي وقت تتكتم فيه الاجهزة الامنية على اية معلومات، توصل لها المحققون في اختفاء الفتاتين، فان مصادر مطلعة اكدت ان لجنة التحقيق اجرت عملية رصد وبحث على مواقع التواصل الاجتماعي حول الفتاتين.
وفي السياق، قال وضاح عويضة، والد الفتاة جمانة، في تصريح لـ"الغد" امس، ان لا معلومات لدى عائلته بعد حول اختفاء ابنته وصديقتها. لكنه جدد مناشدته للحكومة والاجهزة الامنية لتكثيف الجهود لاعادة الفتاتين الى عائلتيهما.
وكان والد الفتاة شيماء، ابلغ "الغد" اول من امس، ان الفتاتين لم تكونا تحملا هاتفا خلويا عندما فقدتا ظهر الخميس، مشيرا الى أن كاميرا المراقبة، الموجودة بالقرب من المركز التعليمي في جبل الحسين "كشفت عن مغادرة شيماء وجمانة المركز في الساعة الواحدة الا عشر دقائق بعد ظهر الخميس، أي بعد انتهاء درس التقوية. إلا أن اخبارهما انقطعت بعد خروجهما من المركز".
كما أكد، ردا على سؤال لـ"الغد" أنه لا يشك بأحد بأن يكون وراء اختفاء ابنته، وأن "لا عداء" له أو لابنته أو صديقتها مع أحد.

[email protected]
[email protected]

التعليق