جامايكا.. أكثر من مجرد "سيلفي" مع ميسي وكافاني

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

سانتياغو دي تشيلي - بعيدا عن التقاط صور "سيلفي" مع مشاهير النجوم مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي أو الأوروغوياني ادينسون كافاني، لم يخسر منتخب جامايكا الوافد الكاريبي بأكثر من هدف خلال مبارياته الثلاث التي خاضها في بطولة كوبا أميركا.
ورغم أن لاعبي جامايكا، بمن فيهم المحترفين في أندية متوسطة بالدوري الانجليزي، تسابقوا على التقاط الصور التذكارية وتبادل القمصان مع نجوم الفرق المنافسة، لكنهم قدموا على المستطيل الأخضر مردودا ستتضح معالمه بشدة في بطولة الكأس الذهبية الشهر المقبل.
وفي مباراة أوروغواي اختار لاعبو جامايكا كافاني لالتقاط الصور معه، لكن هل لأنهم معجبون فعلا به كلاعب؟ أو لصورة تذكارية مع لاعب وصفهم، عن جهل جغرافي، بأنهم أفارقة؟ بينما في مباراة الأرجنتين، خطف ليونيل ميسي الأضواء.
سواء أمام أوروغواي أو باراغواي أو الأرجنتين، لم تتلق شباك جامايكا سوى هدف وحيد على عكس المتوقع في البداية بأنها ستكون "حصالة المجموعة".
وواجه منتخب أوروغواي، حامل اللقب، صعوبة كبيرة في تخطي عقبة منافسه الكاريبي الذي يخوض كوبا أميركا للمرة الأولى في تاريخه، وتكرر الأمر مع باراغواي، بينما في مباراة الأرجنتين الأخيرة سجل "راقصو التانغو" هدفا مبكرا لكنهم ظلوا دون أنياب حقيقية طيلة اللقاء.
تنظيم دفاعي وقوة بدنية وسرعة.. كانت أسلحة المدرب الألماني العجوز لجامايكا وينفريد شافر أمام مهارات لاعبي الخصم.
ويرى كثيرون أن ما قدمه لاعبو جامايكا في كوبا أميركا مقدمة لما سيكون عليه الفريق الكاريبي في الكأس الذهبية التي سيخوضها بنفس القوام.
وتلعب جامايكا في المجموعة الثالثة لبطولة الكأس الذهبية، التي تضم أيضا كندا وكوستاريكا والسلفادور، والتي تقام في الولايات المتحدة ومدينة تورونتو الكندية في الفترة من 7 إلى 26 تموز (يوليو) المقبل.
ويبدو أن جامايكا اكتسبت خبرة جيدة باحتكاكها بفرق كبيرة في كوبا أميركا ستجعلها قادرة على مقارعة الآخرين في الكأس الذهبية، واعترف شافر ان فريقه يودع البطولة مرفوع الرأس.
فرغم مواجهتهم لمنتخبات ذات خبرة دولية عريضة ونجوم يلعبون في كبرى الأندية الأوروبية، إلا أن أبناء "بوب مارلي" لم يصمدوا فقط حتى نهاية المبارايات لالتقاط صور الـ"سيلفي"، بل كانت لديهم رسالة واضحة مفادها "انتظرونا في الكأس الذهبية". -(إفي)

التعليق