50 أسرة محتاجة تستفيد من مشاريع زيادة الدخل بالطفيلة

تم نشره في الأربعاء 24 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • مشهد عام من محافظة الطفيلة-(أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة - استفادت نحو 50 أسرة من الأسر الريفية الفقيرة في محافظة الطفيلة من مشروعات زيادة الدخل من خلال وزارة الزراعة، والهادفة إلى تحسين مستوى معيشة تلك الأسر ورفع سوية دخولها عن طريق مشروعات مدرة للدخل السريع، وفق ما قال مدير الزراعة في الطفيلة المهندس حسين القطامين.
وبين القطامين أن نحو 38 أسرة استفادت من مشروع تربية الدواجن "الدجاج البياض" والتي يقدم لكل أسرة 50 طير دجاج بياض وفقاسات للبيض بسعة 50 بيضة، وعلفا مجانيا يكفي لمدة ستة أشهر، إلى جانب تقديم ما قيمته 450 دينارا  بدل إقامة قن للدجاج، وتقديم مشارب ومعالف وخزان مياه بسعة 2 متر مكعب لكل أسرة.
ولفت إلى استفادة نحو 12 أسرة أخرى من مشروع المطبخ الإنتاجي الذي يتضمن تقديم مطبخ مجهز بشكل كامل من غاز للطبخ وفرن وجهاز تحضير الطعام، ولوازم تصنيع الألبان، وثلاجة ومجمد وقوالب مختلفة لصناعة الكيك، وتجهيزات أخرى.
ويهدف المشروع إلى إيجاد أسر منتجة تعمل على زيادة دخولها المتواضعة، لتحسينها ورفع سويتها، علاوة على إسهام تلك الأسر في التنمية المجتمعية.
وكشف القطامين أن 50 أسرة أخرى استفادت من مشروع تربية الأغنام المحسنة والتي زودت بالأعلاف لمدة ستة أشهر بشكل مجاني، علاوة على تزويدها بمعالف ومشارب وخزان مياه سعة 2 متر مكعب.
وتوقع أن يتم قريبا شمول نحو 50 أسرة إضافية بمشروع تربية الدواجن والأغنام والأبقار وخلايا النحل والحديقة المنزلية والمطبخ الإنتاجي.
وأضاف أنه تم تخصيص ما قيمته 150 ألف دينار لنفس المشاريع خلال الأعوام الثلاثة المقبلة 2016 -2018، علاوة على تخصيص نحو 150 ألف دينار خلال الأعوام الثلاثة المقبلة أيضا، لمشروع المياه الرمادية لما له من أهمية في إعادة تدوير مياه المطابخ والمغاسل المستخدمة في المنازل، والاستفادة منها في سقاية الحدائق المنزلية دون هدرها.
وبين أن ذلك سيسهم في شمول أسر إضافية بتلك المشروعات، والتي تهدف إلى تعميم فائدة الاستفادة من المشروعات المدرة للدخل للأسر الفقيرة، مؤكدا أنه سيتم رفع عدد رؤوس الأغنام من ثلاثة رؤوس إلى خمسة رؤوس، والتي ستوزع وفق الأسس الاستفادة المعمول بها.
ولفت القطامين إلى متابعة ورصد تلك المشاريع على مدار ستة أعوام، والتي تحدد بموجبها مدى أهميتها ومدى القدرة على الاستفادة منها من قبل الأسر الفقيرة وتحسين دخولها، مؤكدا أن تلك المشاريع تأتي ضمن مشروعات التخفيف من حدة الفقر والبطالة التي تنتهجها وزارة الزراعة.  
faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق