خوري يرمي كرة "تحقيق الإنجازات" في ملعب الجهاز الفني الجديد

خانكان: تدريب الوحدات مسؤولية كبيرة اتجاه تاريخه وجماهيره

تم نشره في الجمعة 26 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • رئيس نادي الوحدات النائب طارق خوري يتوسط الجهاز الفني الجديد لفريق الكرة في المؤتمر الصحفي أول من أمس - (الغد)

مصطفى بالو

عمان - رمى رئيس نادي الوحدات طارق خوري الكرة في ملعب الجهاز الفني الجديد، وحمله مسؤولية جلب الإنجازات، بما يتناسب مع عراقة وتاريخ وجماهيرية نادي الوحدات، وذلك من خلال المؤتمر الصحفي الذي شهده فندق "الفنار" حتى ساعة متأخرة مساء أول من أمس، والخاص بتقديم الجهاز الفني لفريق الكرة الذي يقوده السوري عماد خانكان، ويعاونه المدرب العام فيصل ابراهيم، مساعد المدرب رأفت علي، مدرب الحراس أحمد جاسم، مدير الفريق محمد جمال، وجرى التقديم  بحضور، نائب الرئيس د.بشار الحوامدة، أمين السر عوض الاسمر، الناطق الإعلامي بسام شلباية، مدير نشاط الكرة زياد شلباية، رئيس لجنة العلاقات سامي دحبور، ورئيس لجنة الفتيان الايتام م.حاتم أبو معيلش وعضو المجلس غصاب خليل، وجمع غفير من رجال الإعلام ومحبي وعشاق النادي.
وقدم خوري شكره في المؤتمر الصحفي الذي جرى على هامشه توقيع عقود الجهاز الفني الجديد بالكامل، إلى الجهاز الفني السابق بقيادة عبد الله ابوزمع ورفاقه وما تحقق على ايديهم من إنجازات مهمة للكرة الوحداتية ، في الوقت الذي بين فيه ان الوحدات لم يتأخر في الإعلان عن جهازه الفني أو ابرام صفقاته بالنسبة للاعبين على حد زعم الكثيرين، منوها أن النادي اهتم بإنهاء التزاماته المالية تجاه المدربين واللاعبين عن الموسم الماضي، ليبدأ بموسمه الجديد بدون اعباء مالية مؤكدا نهجه في الاستقرار الفني والإداري وأكثر الفرق التزاما في النواحي المادية.
واضاف خوري:" الوحدات تعاقد مع جهاز فني يقوده السوري خانكان غني عن التعريف، كما أن زميلي الناطق الإعلامي بسام شلباية تحدث عن كل واحد باسمه، في الوقت الذي تعتبر فيه الاسماء الفنية لها تاريخها وبصماتها بدءا من المدير الفني خانكان، وابناء النادي فيصل ورأفت ومحمد جمال، ومدرب حراس المرمى القدير العراقي أحمد جاسم الذي سبق وان خاض تجربة تدريبية سابقة في الوحدات بموسم 2002، وعاد إلى بيته وقادر على اثراء الحراسة الوحداتية بمهمته الجديدة".
وتابع:" هناك توافق إلى حد كبير بين نظرة الإدارة وفكر المدير الفني خانكان، الذي لمسناه مما قدمه بنظرة تحليلية عن الفريق، موضحا حاجياته المحدودة بمراكز اللاعبين، في الوقت الذي يولي ما لديه من لاعبين أهمية كبيرة وقادر على تغذية وتطوير توظيف قدراتهم تبعا للمراكز، في الوقت الذي تمضي فيه ادارة نادي الوحدات بمنح المدرب الصلاحيات الكاملة، ونجزم بأنه الحلقة الأقوى وله كل الدعم وتوفير ما يحتاجه، في الوقت الذي نقول فيه للجهاز الفني كل شيء متوفر، والملعب هو الفيصل بيننا من حيث الإنجازات، وعليهم تحمل المسؤولية الكبيرة اتجاه نادي الوحدات وجماهيره".
خانكان: تدريب الوحدات شرف كبير
بدوره أكد المدير الفني الجديد السوري عماد خانكان انه يفتخر بمهمته في ادارة فريق عريق وصاحب جماهيرية كبيرة وله بصماته وانجازاته الكروية، شاكرا الثقة التي منحها اياه مجلس الإدارة والجهاز المعاون الذي يبدي تفاؤله الكبير به، مؤكدا أنه سيعمل ورفاقه بجد وأمانة وبحجم المسؤولية لقيادة الاخضر إلى إنجازات جديدة واهمها اللقب القاري الذي اعتبره هدفه الرئيس، في الوقت الذي ثمن فيه دور الجهاز الفني السابق بقيادة عبد الله أبوزمع.
واشاد خانكان بالاحترافية التي تعمل وفقها ادارة نادي الوحدات، منوها انها منحته الصلاحيات الكاملة، وهو سيعمل وفق هذا المفهوم بإعتباره المسؤول الأول والأخير عن ما يخص الامور الفنية، منوها أن الوحدات فريق متخم بالنجوم، وحاجياته في مراكز محددة، مؤكدا انه لن يختار لاعبا محليا أو  محترفا، ليس لديه القدرة على تقديم الاضافة النوعية للفريق، أو مستواه الفني افضل ما هو موجود على حد زعمه.
ورد خانكان على سؤال مندوب "الغد" حول ما ينقص الوحدات لاقتحام اللقب القاري بإعتباره أهم اهدافه فاجاب": توفير كل ما يحتاجه الفريق من دعم معنوي ومادي، توفير المحترفين القادرين على تقديم الاضافة النوعية، تقديم الفريق بشكل فني وتكتيكي والاهم النظر بروح الفريق نحو اللقب، ويبقى لكل مجتهد نصيب المهم أن نتعلم من اخطاء المرحلة الماضية واسباب الاخفاق في المرات الكثيرة السابقة".
وشاركه الحديث العراقي أحمد جاسم الذي اشاد بنادي الوحدات واحترافية العمل فيه، عائدا بالذاكرة إلى مهمته الأولى مع "الاخضر" وانه يعرف قدرات حراس مرماه ولاسيما عامر شفيع ومحمود قنديل، منوها إلى أهمية وجود 4 حراس مرمى على سوية عالية، مؤكدا وجود مقومات النجاح للعمل في الوحدات وهو ما أكده المدربان فيصل ابراهيم ورأفت علي اللذان تمنيا ان يكونا بقدر الثقة التي منحها مجلس الإدارة واعدين الجمهور بتقديم الاخضر المقنع والممتع خلال الموسم المقبل بقيادة السوري خانكان.
وجرت مداخلات عديدة واسئلة كثيرة، تناولت موضوع المهاجم محمود شلباية، المدافع عبد اللطيف البهداري، فادي عوض، حيث تبادل خانكان وخوري الرد مؤكدين أن الخيارات الفنية بيد الجهاز الفني وأن البقاء للافضل والقادر على العطاء واحترام النجم يكون باحترام تاريخه ونجوميته بدلا من مجاملته، مشيرا أن الاسبوع المقبل سيشهد الإعلان عن الكثير من الصفقات الوحداتية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شريف النوايشه (فلاح العبيسات)

    السبت 27 حزيران / يونيو 2015.
    اتمنى ان يكون شريف النوايشه ظمن تشكيلة الوحدات القادمه لاعب قناص ومهاجم ذو بنيه قويه وصاحب تسديدات مميزه ترعب حراس المرمى وشكرا