الفايز: تثبيت أو تخفيض أسعار المحروقات

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • سيارات تتزود بالوقود في إحدى المحطات - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان - انخفض معدل سعر خام برنت عالميا بنسبة تقل عن 1 % عن المعدل الذي بلغه الشهرالماضي واعتمدت عليه الحكومة في آخر تسعير للمشتقات النفطية.
وبحسب الرصد الذي تعده نقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع فقد بلغ المعدل خلال 19 يوما تداول منذ بداية الشهرالحالي نحو 63.55 دولار للبرميل فيما كان معدل الشهر الماضي 64.28 دولار أي انخفاض نسبته نحو 0.7 %.
وقال رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع فهد الفايز ان "النسب المطروحة تشير إلى احتمالين أولهما تثبيت أسعار المشتقات النفطية محليا للشهر المقبل وذلك في حال ارادت الحكومة تعويض فارق الشهر الماضي الذي رفعت فيه اسعار المحروقات بنسب اقل من الزيادة التي بلغتها عالميا أو خفضها بنسب طفيفة تتماشى مع التراجع التي طرأ خلال هذا الشهر".
وبين الفايز انه في حال اللجوء إلى الخيار الثاني، فإن ذلك يدل على شفافية الحكومة والتزامها بآلية التسعير التي تعتمد على التغير في معدل السعر العالمي هبوطا أو ارتفاعا.
إلى ذلك؛ تبين ارقام الرصد أن أعلى سعر بلغه خام برنت منذ بداية الشهر الحالي كان 65.7 دولار أما أقل سعرخلال نفس الفترة فكان 61 دولارا.
يشار إلى ان أخر تسعيرة  للمحروقات سرت منذ بداية الشهر الحالي ارتفع فيها سعر المشتقات الاساسية مابين 5 % إلى 6 % فيما كانت الزيادة في معدل السعر العالمي في ذلك الوقت تقارب 8 % الامر الذي ارجعته الحكومة من خلال وزارة الطاقة والثروة المعدنية في ذلك الوقت انها اكتفت بالرفع بهذه النسبة بالتخفيف عن الاعباء التي يتحملها المواطن".
على صعيد آخر، انخفض الطلب على اصناف المشتقات النفطية أمس ليبلغ 7133 طنا مقارنة مع نحو 8052 طنا يوم أول من أمس الامر الذي اعتبره الفايز معدلا طبيعيا في مثل هذا الوقت من العام.
بالمقابل؛ سجل الطلب على اسطوانات الغاز زيادة ملحوظة منذ بداية رمضان بلغت ذروتها امس بحجم طلب بلغ نحو 101.5 ألف اسطوانة مقارنة مع نحو 82.6 ألف اسطوانة في اليوم الذي سبقه.

التعليق