النطق بالحكم في قضية "حماس" مطلع الشهر المقبل

تم نشره في السبت 27 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • محكمة أمن الدولة - (أرشيفية)

موفق كمال

عمان - حددت محكمة أمن الدولة الأول من شهر تموز (يونيو) المقبل موعدا للنطق بالحكم في قضية حماس، المتهم بها 16 متهما من بينهم أربعة فارين من وجه العدالة.
وكان وكيلا الدفاع في القضية المحاميان عبدالقادر الخطيب وحكمت الرواشدة قد اختتما مرافعاتهما الدفاعية في القضية فيما رفعت الهيئة القضية للنطق بالحكم.
وكان مدعي عام أمن الدولة أحال إلى المحكمة قبل نحو شهرين ونيف، قضية عرفت باسم "حماس"، معظم المتهمين فيها هم من جماعة الإخوان المسلمين.
ويواجه المتهمون الـ16، ومن بينهم أربعة فارين من وجه العدالة، أربع تهم هي "تصنيع مواد مفرقعة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع بالاشتراك، والقيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتجنيد أشخاص بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة، والالتحاق بجماعات مسلحة" وفق لائحة الاتهام. يشار إلى أن هيئة الدفاع عن المتهمين، والتي شكلتها نقابة المهندسين، كانت نفت التهم الموجهة لموكليها، طاعنة أيضا في دستورية محكمة أمن الدولة. وورد في لائحة الاتهام ضمن الوقائع المنسوبة للمتهمين أنهم "كانوا يجندون أشخاصا في الأردن وإرسالهم إلى غزة للتدريب العسكري لدى حركة حماس".

[email protected]

التعليق