مصطفى سلامة يرفع علم فلسطين على قمم بوليفيا والبيرو في مبادرته

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً


عمان-غادرت ثلّة من شباب الأردن الفتي بقيادة المتسلق الأردني العالمي مصطفى سلامة أرض الوطن بعد إطلاق مبادرته الإنسانية"تسلّق من أجل أطفال غزة" يوم الخميس 25 حزيران متجهين نحو القارة الأميركية الجنوبية. خمسة عشر شاباً وشابة قبلوا تحدي الطبيعة من أجل هدف نبيل وسامٍ وانطلقوا بحماس وإصرار في مغامرة تسلق لقمتي جبل تاريخا في دولة بوليفيا وجبل ماتشو بيتشو في البيرو. وقد أطلقت مبادرة "تسلّق من أجل أطفال غزة" بهدف دعم طلبة غزة وإعادة إعمار المدارس التي دمّرها العدوان الإسرائيلي الأخير.
ويعكس الشباب المشاركون في مغامرة التسلّق هذه صوت الشعب الأردني الواحد وصرخة رفض لما يحدث في قطاع غزة. تجسّد هذه المبادرة اتحاد شعبين توأمين بالروح والنبض وتقول للعالم أجمع أننا شعب نقابل التدمير بالرفض والعدوان بالتحدّي والظلم بالثبات ورباطة الجأش. وقد أقيمت سهرة رمضانية يوم الثلاثاء 23 حزيران في فندق اللاند مارك دعماً لأهداف هذه المبادرة في إعادة بناء مدارس غزة. تخلل السهرة فقرات فلوكلورية من التراث الفلسطيني لفرقة الحنونة للتراث الشعبي بالإضافة إلى العديد من الفقرات الترفيهية والمفاجآت.
وفي هذه المناسبة، يقول مصطفى سلامة: "التسلق نحوقمم الجبال ليس بالأمر السهل، إنما يتطلب قوة وعزيمة، تحدٍ وإصرار، أما بلوغ القمة فهي متعة لا تضاهيها متعة. إن من يجرؤ على خوض المغامرةهو فقط من يستحق أن يستشعر الجمال والمتعة. هذه هي رسالتنا لأبناء غزة، الصمود والتحدي هما مفاتيح التحرّر من كيد المعتدي، مفاتيح الوصول للقمة. نشكر كل من ساندنا ودعم مبادرتنا الإنسانية."

التعليق