المدرب البلجيكي لـ"النشامى" بوت قد يؤجل حضوره وتجديد الثقة لعبد القادر

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2015. 11:31 مـساءً
  • المدير الفني لمنتخب الكرة البلجيكي بول بوت - (الغد)

عاطف عساف

عمان - أكدت مصادر مطلعة أن المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم البلجيكي بول بوت قد لا يحضر يوم غد الأربعاء، وهو الموعد المتفق عليه بين بوت واتحاد الكرة من اجل مباشرة عمله بقيادة (النشامى)، اعتبارا من الأول من شهر تموز (يوليو) المقبل مقابل عقد تدريبي سيتقاضى بموجبة راتبا شهريا يقدر بحوالي 60 ألف يورو اضافة إلى 50 ألف يورو كمقدمة عقد، حيث كان من المفروض أن يستغل بوت فترة ركود الأندية ولاعبيها من اجل استئناف التدريبات باللاعبين الذين خاضوا المباراة الأخيرة أمام منتخب ترينيدا وتوباغو، نظرا لصعوبة إعادة النظر بالتشكيلة واضافة لاعبين جدد، في ظل توقف النشاطات.
ولم تتضح الأسباب التي قد تدفع بوت لتأجيل زياراته في حين تشير مصادر اخرى أن التأجيل ربما يمتد إلى الأول من شهر آب (أغسطس) المقبل، الأمر الذي يقلل من فرصته بتجميع اللاعبين، حيث ستكون الأندية خلال الشهر المذكور بحاجة أكثر للاعبيها نظرا لاقتراب موعد الاستحقاقات المحلية، وفي الوقت ذاته لا بد للمنتخب الوطني من الاستعداد المبكر للمواجهة الثانية حيث يتأهب لاستكمال مشاركته في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، والتي تجمعه مع منتخب قيرغزستان التي ستقام في الثالث من شهر أيلول (سبتمبر ) المقبل، وهي التي تفصل بين افتتاح الموسم بمباراة كأس الكؤوس في 21-8 ، وانطلاقة مباريات المرحلة الأولى من دوري المناصير للمحترفين والتي تستهل مشوارها في العاشر من الشهر ذاته.
وكانت تصريحات نشرت على لسان البلجيكي بول بوت لم نتأكد من صحتها، بأنه وعند حضوره سيتفق مع المعنيين في الاتحاد على ضرورة استكمال الجهاز الفني والإداري من خلاله شخصيا، وذلك بإجراء المقابلات مع الراغبين بالعمل، وفي حال تحقق هذا الشرط سيصار إلى تعميم الدعوة على المدربين لانتقاء ما يراه بوت مناسبا، وهذا الأمر قد ينطبق على المدير الإداري في ظل التوجه باستقطاب أحد الاشخاص من الذين يجيدون اللغة الانجليزية بطلاقة، ويأتي الاستعانة بمدير إداري جديد في ضوء إبلاغ المدير السابق فراس القاضي بانتهاء مهمته مع المنتخب الوطني، على أن يعود إلى عمله السابق كمدير مشتريات في الاتحاد، وقد تكفل سكرتير مجلس الادارة نادر الزبيدي بهذه المهمة طيلة غياب القاضي مع المنتخب الوطني.
ثقة مطلقة لعبد القادر والاتحاد ينتظر
واشارت مصادر مطلعة أن رئيس الهيئة التنفيذية سمو الأمير علي بن الحسين قد ابلغ المدير الفني السابق الكابتن أحمد عبد القادر بتجديد الثقة به، وذلك خلال المباراة الأخيرة للمنتخب الوطني مع منتخب ترينيدا وتوباغو، حتى مع وجود البلجيكي بول بوت، وهذا كان ايضا مدار بحث ونقاش بين الأمين العام لاتحاد الكرة فادي زريقات والكابتن أحمد عبد القادر في الجلسة التي عقدت قبل أيام قليلة، تسلم خلالها زريقات رسالة موجهة من عبد القادر إلى سمو الأمير علي بن الحسين قدم خلالها
عبد القادر الشكر والتقدير لسمو الأمير علي على الثقة التي ابداها له خلال الفترة الماضية، ووعد عبد القادر سموه بأن يكون رهن الاشارة.
وكانت الهيئة التنفيذية هي الأخرى قد طالبات بضرورة وجود المدرب أحمد عبد القادر خلال الفترة المقبلة وضمن الكادر الذي يقوده البلجيكي بول بوت، في الوقت الذي أعلن زريقات بعدم رغبة عبد القادر بالتواجد في المرحلة المقبلة، إلا أن الهيئة التنفيذية أكدت بأنها ستتولى مهمة اقناعه، لكن الرغبة الاخيرة التي ابداها عبد القادر لزريقات بأنه جاهز لتنفيذ رغبة وثقة سمو الأمير علي، يبدو أنها حسمت مصيره بالعودة ثانية في ضوء النتائج اللافتة التي حققها (النشامى) في عهد عبد القادر، ومع ذلك سينتظر الاتحاد حضور بول بوت ليصار إلى تسمية الكادر الذي تشير مصادر أخرى بأن التغييرات ستطاله في الكثير من المواقع.
وكان نائب رئيس الهيئة التنفيذية في الاتحاد المهندس صلاح صبرة هو الاخر أعلن بأن المدرب عبد القادر باق مع المنتخب الوطني.
الدائرة الفنية تتولى أمور المنتخب الوطني
إلى ذلك وفي ظل انتهاء مهمة المدير الإداري فراس القاضي ومباشرة الاتحاد بالبحث عن مدير إداري جديد، تتولى الدائرة الفنية التي يقودها أحمد قطيشات مهمة أمور المنتخب الوطني واللاعبين بصورة عامة، وكان قطيشات الذي يرشحه البعض لمنصب المدير الاداري إلى جانب مجموعة من الاشخاص اغلبهم يتواجدون كموظفين في الاتحاد، قد واكب البلجيكي بول خلال تواجده في الأردن لحظة توقيعه العقد التدريبي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »خبر حلو (محمد الفرواتي)

    الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2015.
    خبر حلو عدم حضور الخواجا وتجديد الثقة بعبد القادر ويكفي هدر فلوس يااتحاد الكرة