12 قتيلا باشتداد المعارك في عدن

تم نشره في الخميس 2 تموز / يوليو 2015. 09:08 صباحاً
  • جانب من أعمال العنف في اليمن -(أرشيفية)

عدن- قتل سبعة من المتمردين الحوثيين وخمسة من انصار الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في معارك جديدة فجر الخميس في عدن جنوب اليمني، على ما افاد مسؤول عسكري.

وقال المسؤول ان المعارك اندلعت في شمال مدينة عدن الساحلية، ثاني اكبر المدن اليمنية، غداة تعرضها الاربعاء لاطلاق صواريخ اسفرت عن سقوط 31 قتيلا واصابة 103 بجروح.

وقال المسؤول العسكري ان الحوثيين حاولوا التقدم في حي البساتين في عدن لكنهم اصطدموا بعناصر "لجان المقاومة الشعبية" التي تضم مسلحين يقاتلون الحوثيين وموالين لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.
وفي غرب عدن قتل مدنيان عند سقوط صواريخ كاتيوشا اطلقها المتمردون على عدد من المساكن، على ما افاد سكان في المنطقة.
واكد مسؤول في مصفاة عدن ناصر شايف لوكالة فرانس برس ان المصب النفطي القريب استهدف بنيران المتمردين لليوم الخامس على التوالي.
ولا تزال النيران مشتعلة في خزانات نفط في مصفاة المدينة بعدما اصيبت بنيران المتمردين السبت.
ومن جهة اخرى شن التحالف العربي بقيادة السعودية ليل الاربعاء الخميس عدة غارات على مواقع للمتمردين في محافظتي لحج وشبوة شمال عدن، وفق ما افاد سكان.
واعلنت الامم المتحدة الاربعاء الدرجة الثالثة من حالة الطوارئ الانسانية، وهي الاعلى، في اليمن حيث بات اكثر من 21,1 مليون يمني يمثلون 80% من السكان بحاجة الى مساعدة انسانية، يعاني 13 مليونا منهم من نقص غذائي و9,4 ملايين من شح المياه. (ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المشكلة اليمنية (هاني سعيد)

    الخميس 2 تموز / يوليو 2015.
    لم يعد احدا يلقي بالا من موضوع الحرب في اليمن الذي تشتد ضراوتها يوما بعد يوم ويزيد وتيرة اشتعال النار فيها وحتى اصحاب الرأي وقفوا موقفا سلبا ربما مجاملة لبعض الاطراف المشتركة ظنا منهم انها ربما تكون مختلفة عن سابقاتها من الاحداث في الوطن العربي المشتعل بنيران الاخوة والصداقة حتى ان هذه باتت تحرق الاخصر واليابس
    حتى على المستوى الدولي ايضا لم تحظى بالاهتمام والمتابعة مثل باقي الاحداث في العالم بل ربما الكل ينتظر تكسير الفخار لبعضه
    اضف الى زيادة حرارة وتيرة الاحداث في كثير من البلاد العربية والذي لم يكن احد يتوقع ان يصل الحال الى وصلت اليه الان من السوء
    ............ والله المستعان ايها اليمن السعيد .........