" أويسس 500" يتوجّه لدعم الريادة في قطاعات اقتصادية جديدة

تم نشره في الاثنين 6 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

ابراهيم المبيضين

عمان- أعلن المدير التنفيذي للعمليات في صندوق "أويسس 500" عبد المجيد شملاوي أمس أن الصندوق سيعمل خلال المرحلة المقبلة على تنويع محفظته لتضم قطاعات وصناعات جديدة.
وبين شملاوي أن أويسس 500 ؛الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رواد الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ ستنوع المحفظة بعدما ركزّت طيلة السنوات الماضية منذ انطلاقة الصندوق على دعم الريادة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.
وقال شملاوي لـ"الغد" إن "الصندوق يهدف إلى تنويع الصناعات والقطاعات التي تدعم الرياديين انطلاقا من مبدأ ان الريادة لا تقتصر على قطاع دون آخر ولفتح ابواب وفرص جديدة لرياديين من قطاعات وصناعات جديدة لدعمهم وتأهيلهم واخراج مشاريعهم إلى حيز الوجود.
وأكد شملاوي أن الصندوق في هذا الاطار وقّع اتفاقية تعاون وشراكة مع "الملكية الأردنية" وذلك لتحفيز الريادة والشركات الناشئة في صناعة " تكنولوجيا الطيران"، والتعاون في الوصول إلى افكار ريادية جديدة في هذه الصناعة، مثل خدمات الحجز، والتقنيات المستخدمة في الطيران، وما بعد انتهاء رحلات الطيران من خدمات عملاء وغيرها من الافكار في هذه الصناعة.
وقال شملاوي إن "الصندوق يعمل اليوم ايضا على مباحثات وحديث مع بنك الاستثمار الأوروبي لانشاء صندوق لدعم الشركات الناشئة في قطاع " تكنولوجيا الفضاء" أو صناعة الاتصالات الفضائية، ويشمل ذلك افكارا مثل خدمات التتبع الجغرافي، وخدمات الستالايت، وخدمات متابعة مراقبة خطوط ومواقع النفط والغاز والطاقة، وخدمات المسح الجغرافية، وغيرها".
وأكد شملاوي أن هذه المباحثات ما تزال في بداياتها وهي تحتاج الى فترة ثلاثة أشهر لإنجازها والوصول الى اتفاق لتأسيس هذا الصندوق الذي سيشرف على استقطاب والبحث عن أفكار في هذه الصناعة المتطورة، ودراسة آليات لتأهيل ودعم الشركات الناشئة في اطار هذه الصناعة لتحويلها إلى مشاريع انتاجية.
واشار إلى أن هذه الصناعات الجديدة التي يبحث الصندوق دعم الشركات الريادية فيها، ستضاف إلى قطاع الصناعات الابداعية الذي بدأ الصندوق يركز عليه العام الحالي لدعم وتأهيل الأفكار الريادية في قطاعات مثل؛ التصميم الصناعي، وهندسة العمارة، وتصميم الازياء والاثاث، النشر والاعلام الالكتروني، الموسيقى وصناعة الافلام والفنون المسرحية، وكالات الفن الرقمي والرسوم المتحركة، بالاضافة إلى الصناعات الحرفية.
ويعمل صندوق "اويسس 500" منذ انطلاقته في العام 2010 على دعم الشركات الناشئة والريادية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إذ استطاع أن يفيد مئات الشباب من رياديي تقنية المعلومات من خلال ورش العمل الريادية التي ينظمها بين الحين والاخر لاختيار شركات لدعمها وتأهيلها في هذا القطاع النامي.
ويستثمر الصندوق اليوم بنحو 115 شركة ريادية في تقنية المعلومات والصناعات الابداعية وقد نظم من انطلاقته 37 ورشة عمل ريادية لرياديي تقنية المعلومات، اضافة إلى ورشتين نظمهما العام الحالي للصناعات الابداعية.

[email protected]

التعليق