وفاة ارجنتيني"طبيعيا" بعد ساعات من منح عائلته "حق الموت الرحيم"

تم نشره في الخميس 9 تموز / يوليو 2015. 10:44 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 9 تموز / يوليو 2015. 10:45 صباحاً
  • تعبيرية

بوينوس ايرس- توفي ارجنتيني يعاني حالة طبية ميؤوسة منذ 20 عاما بعد ساعات قليلة على موافقة المحكمة العليا في الارجنتين للمرة الاولى على وقف العناية الطبية التي كانت تبقيه حيا، على ما اعلن محاميه.
وبعد ساعات قليلة على تعميم اكبر سلطة قضائية في البلاد قرارها بالسماح للاقارب "بتقديم شهادة بشأن رغبة المريض ازاء العلاجات الطبية التي يرغب في تلقيها او عدم تلقيها"، اعلن محامي العائلة لوكاس بيكاس وفاة مارسيلو دييز "لأسباب طبيعية".
وكان الرجل البالغ 50 عاما يعالج في المستشفى اثر تعرضه لحادث على دراجته النارية سنة 1994. وبحسب عائلته، اعرب دييز قبل الحادث عن رغبته في ان يوضع حد لحياته في حال تعرضه لحادث مأسوي.
وعلقت شقيقته اندريا عبر وسائل التواصل الاجتماعي قائلة إن "مارسيلو حر خصوصا من انحراف ووحشية هؤلاء الاشخاص والمؤسسات الذين لم يحترموا رغبته".
ووافقت الارجنتين في ايار/مايو 2012 على "قانون حقوق المريض" الذي ينص على حق كل شخص في "الموت بكرامة". وفي حال كان المريض قاصرا او غير قادر على ابداء رغبته، يمكن اتخاذ القرار من جانب عائلته.
وكان جزء من الرأي العام الارجنتيني معارضا بشدة للرغبة التي ابداها اشقاء مارسليو دييز وشقيقاته. (أ ف ب)

التعليق