شارك في الهجوم على شبكتي "بلاي ستيشن" و"إكس بوكس لايف" مما أدى إلى توقفهما عن العمل

حبس مراهق لمدة عامين ارتكب 50 ألف جريمة إلكترونية

تم نشره في الجمعة 10 تموز / يوليو 2015. 09:38 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 10 تموز / يوليو 2015. 09:39 مـساءً
  • حبس مراهق لمدة عامين ارتكب 50 ألف جريمة إلكترونية

أبوظبي- كشفت تقارير صحفية فنلندية عن إدانة مراهق (17 عاما) بارتكاب أكثر من 50 ألف جريمة إلكترونية، والحكم عليه بالسجن لعامين مع إيقاف التنفيذ.

وأوضحت صحيفة "كاليفا" الفنلندية أن المراهق جوليوس كيفيماكي أدين بالمشاركة مع مجموعة تطلق على نفسها "ليزارد سكويد" في الهجوم على شبكتي ألعاب بلاي ستيشن وإكس بوكس لايف، مما أدى إلى توقفهما عن العمل في ديسمبر الماضي.

وكان كيفيماكي أجرى حوارا تلفزيونيا مع محطة "سكاي نيوز" تحت اسم مستعار، أكد خلاله مشاركته في الهجوم على شبكتي الألعاب، بهدف زيادة الوعي لدي المستخدمين بالمخاطر الأمنية في شبكتي سوني ومايكروسوفت.

وضمت قائمة الاتهامات الموجهة إلى كيفيماكي العديد من التهم، ومنها اختراق أنظمة وبيانات، والمضايقة عبر وسائل الاتصال، والاحتيال، وسرقة أسرار خاصة بشركات.

ووفقا لموقع "دايلي دو"ت فإن بعض ضحايا الهجمات أعربوا عن استيائهم من الحكم، الذي جاء مخففا من وجهة نظرهم. سكاي نيوز عربية

التعليق