الكرك: أعمال شغب واسعة رفضا لإزالة البسطات من وسط المدينة

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2015. 11:18 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 12 تموز / يوليو 2015. 09:41 مـساءً
  • تعبيرية لأحداث شغب (الغد)
  • أصحاب بسطات يغلقون طريقا وسط مدينة الكرك بالإطارات المشتعلة مساء أول من أمس - (_)

هشال العضايلة

الكرك- شهدت مدينة الكرك فجر أمس أعمال شغب واسعة، احتجاجا على تنفيذ قوات الشرطة والدرك حملة أمنية لإزالة البسطات والاعتداءات على الشوارع والأرصفة، والتي أعقبها مشاجرة واسعة بين أصحاب البسطات بوسط المدينة وفقا لمصدر أمني.  
وأقدم المحتجون من أصحاب البسطات على إغلاق وسط المدينة، وتحطيم واجهات المحال التجارية وواجهات بلدية الكرك الزجاجية، حيث منعوا الدخول والخروج من الشارع الرئيسي لحين وقف البلدية والشرطة والدرك الحملة.
وقد استخدمت قوات الدرك والشرطة القنابل المسيلة للدموع لوقف الاحتجاجات وتفريق المشاركين فيها.
وأكد شهود عيان من مكان الاحتجاجات أن قوات الدرك أطلقت العيارات النارية بالهواء لمنع المحتجين من الوصول إلى بلدية الكرك ومواصلة الاعتداء عليها، قبل أن تعود وتنسحب من وسط المدينة نهائيا، في حين تعرض عدد من مركبات الأمن العام والدرك للتحطيم من المحتجين.
وأدت أعمال الشغب إلى إغلاق المحال التجارية أبوابها، وخروج مئات العاملين بالمحال والمواطنين من المدينة خوفا من حدوث أعمال تخريب.
وأكد شبان من أصحاب البسطات أنهم يرفضون الحملة الأمنية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية والبلدية، مطالبين بتخصيص مكان خاص لهم للحصول على ما وصفوه "رزق أطفالهم بسبب أنهم عاطلون من العمل".
من جهته أكد رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطة أن البلدية ماضية في حملة إزالة البسطات، حرصا على مصلحة المدينة، لافتا إلى قيام المحتجين بتحطيم إحدى الواجهات الزجاجية للبلدية.
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على زهاء 15 من المشاركين بأعمال الشغب.

التعليق