محمد منير ومدحت صالح يدعمان هاني شاكر نقيبا للموسيقيين

تم نشره في الأحد 12 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • هاني شاكر - (أرشيفية)

القاهرة - في أول خطوة يخطوها من أجل تحقيق هدفه بأن يصبح نقيبا للموسيقيين، وجد المطرب المصري هاني شاكر دعما من أبناء جيله، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء الجمعة بأحد الفنادق الموجودة بمنطقة الهرم بالجيزة؛ حيث حضر المطرب الكبير محمد منير وكذلك المطرب مدحت صالح من أجل دعم شاكر، كما تواجدت نادية مصطفى والموسيقار أمير عبد المجيد.
وفي بداية المؤتمر، وقف الجميع دقيقة حداد على روح سامي العدل وعمر الشريف، اللذين فارقا الحياة الجمعة الماضية، قبل بدء المؤتمر بساعات، وفي حديثه أكد هاني شاكر أنه لم يكن ينوي الترشح للمنصب، ولكنه وجد إلحاحا وطلبا من زملائه من أجل الترشح، وهو ما جعله يقدم على الخطوة، مشيرا إلى كونه حال فوزه سيسعى جاهدا لأن يعيد الأمور إلى نصابها الصحيح في النقابة بعد حالة التخبط التي مرت بها.
وتحدث هاني شاكر عن برنامجه الانتخابي والذي يهدف لوضع دخل شهري ثابت لأعضاء النقابة، وكذلك الانتصار لكرامة الموسيقي، من أجل أن تعود الموسيقى المصرية لسابق عهدها.
وفي مداخلته أعلن محمد منير عن دعمه لهاني شاكر، وذلك من أجل عودة الموسيقى المصرية لسابق عهدها، معتبرا أن هاني شاكر كان له دور مؤثر في نشر الموسيقى المصرية في الوطن العربي، قائلا "سمعتنا كانت سبقتنا في الدول العربية بفضل هاني شاكر".
وأشار "الكنج"، كما يلقبه جمهوره، بكون الفنان علي الحجار يدعم بدوره هاني شاكر من أجل الفوز بالمنصب، مؤكدا أنهم سيقفون بكل قوتهم خلف أمير الغناء العربي، لأنه الأحق بقيادة سفينة الفن المصرية.
أما مدحت صالح، فقد طالب الفائز في الانتخابات المقبلة، بضرورة الاهتمام بجانب التنمية البشرية لأعضاء النقابة، معتبرا أن عددا كبيرا من الموسيقيين المصريين ليست لديهم ثقافة الاحتراف في الخارج.
ورغم كون المايسترو أمير عبد المجيد كان ينوي الترشح للمنصب، إلا أنه أعلن في وقت سابق اعتذاره، وحضر من أجل دعم هاني شاكر، مؤكدا أن الأخير سيتحمل مسؤولية كبيرة والجميع سيحاسبه بعد أول عام، كما أشار إلى كونه أحضر بصحبته من الولايات المتحدة الأميركية الكتاب الخاص بقوانين النقابة هناك، وأنه يقوم بترجمتها في الوقت الحالي من أجل إهدائها إلى هاني شاكر. - (العربية نت)

التعليق