"التعايش الديني" و "الكاثوليكي للدراسات" يهنئان بعيد الفطر

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

عمان  -الغد - هنّأ المركز الأردني لبحوث التعايش الديني المسلمين والمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، الأرنيين بحلول عيد الفطر المبارك.
فقد هنا المركز الكاثوليكي، في تصريح له أمس، الأسرة الأردنية الواحدة المتلاحمة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بمناسبة قرب عيد الفطر السعيد.
وقال إن العيد يطل هذا العام بعد الاحتفال بشهر رمضان المبارك الذي رفعت فيه الصلوات وأعمال المحبة والرحمة التي أبهجت الناس وأدخلت السرور إلى البيوت الفقيرة والمحتاجة. واضاف: ان عيد الفطر السعيد في هذا العام يحلُ في وقت ما زال السلام في فلسطين غائباً، وما زالت الأوضاع السياسية والأمنية في كثير من البلدان العربية بأسوأ حالاتها، وما زالت كرامة الانسان مهانة والدماء البريئة تراق يومياً، ومع ذلك يقف الأردن وبحمد الله وحكمة القيادة الهاشمية ووعي الشعب الاردني كبيت آمن وسط حي مشتعل.
ودعا المركز الى المزيد من الاعمال الصالحة تجاه الفقراء والمرضى والمعاقين والمهجرين من بيوتهم واوطانهم. من جهته، اعرب مدير المركز الأردني لبحوث التعايش الديني الاب نبيل حداد، وبمناسبة حلول عيد الفطر السعيد عن التهنئة والتبريك إلى جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده سمو الامير الحسين وإلى الأسرة الهاشمية العزيزة والمسلمين كافة في أردن القداسة والإيمان وفي كل مكان في العالم.
واضاف "بهذه المناسبة السعيدة نضرع إلى خالقنا أن يبارك لكم عيدكم ويعيده عليكم بالهناء والمسرات، مضيفا "وفيما تختتمون مسيرة رمضانكم الكريم هذا العام وقد عشتم أيامه بالطاعة والصوم والصلاة والخضوع لله، يطيب لنا أن نجدّد معكم ثقتنا بالله وإيماننا به سبحانه وتعالى، معلنين معاً طاعتنا لمشيئته ومتضرعين إليه في عليائه أن يوفقنا جميعاً لنيل مرضاته والسير في طريق الهداية نحو الخير والصلاح.

التعليق