يستمر 10 أيام بمشاركة فنانين وفرق عربية وعالمية

النسور يوقد شعلة الدورة الثلاثين لمهرجان جرش

تم نشره في الخميس 23 تموز / يوليو 2015. 05:59 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 23 تموز / يوليو 2015. 09:16 مـساءً
  • الآلاف يحتشدون لحضور افتتاح مهرجان جرش- (الغد)
  • شعلة مهرجان جرش ببثقافة والفنون- (الغد)
  • رئيس الوزراء عبدالله النسور وكبار الحضور في حفل إطلاق فعاليات مهرجان جرش امس -(تصوير: محمد ابو غوش)

جرش- مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني أوقد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور امس الخميس شعلة مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثلاثين معلنا انطلاق فعاليات المهرجان لهذا العام في الساحة الرئيسية بمدينة جرش الاثرية.
وقال رئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل بلتاجي ان مهرجان جرش للثقافةِ والفنون يحلُّ هذا العام، شاباً في الثلاثين من عمرهِ المديدِ بالفرحِ والألق، ثلاثينَ دورةً من المهرجانِ عرفَتها هذه المدينةُ الجميلةُ التي تجمعُ عمقَ التاريخِ بطيبِ الحاضرِ، لتقدمَّ في هذه الدورةِ قيمةً مضافةً كبرى لأسسِ الفنِ والفكرِ والأدبِ التي يواصلُ المهرجانُ تقديمَها سنوياً، حتى باتَ اليومَ واحداً من أبرزِ مهرجاناتِ الثقافةِ والفنونِ في المنطقةِ والعالم.
واضاف نسعى من خلالِه؛ بشكلهِ ومضمونهِ، إلى تكريسهِ مصدراً لتوسيعِ آفاقِ المعرفةِ أمامَ الناسِ من خلالِ مضاميِنه المعرفيةِ والفنيّةِ الراقية، التي تعكسُ الإبداعَ الإنسانيّ وما ينطوي عليه من تنوّعٍ، وترتقي بالذائقةِ العامةِ لتنعكسَ إيجابياً على السلوكِ الفرديّ والجماعي، فذلكَ يمثلُ رافعةً حضاريةً لبناءِ الأوطانِ والإنسان، نقاومَ بها من يزرعونَ الدمارَ والخرابَ حولَنا، باسم الدين، ودينُنا الذي يبغي إعمارَ الأرضِ منهم براء".
وأضاف، "في الدورةِ الثلاثين للمهرجان تكرّسَتْ مفاهيمُ الشراكةِ الوطنيةِ بين القطاعاتِ الحكوميةِ والأهليةِ والخاصةِ في إقامةته وإدامَتِه تكريساً لمبدأ المسؤوليةِ تجاهِه.
وأشار إلى أن المهرجان الذي سيتواصلُ لمدةِ عشرةِ أيامٍ سيشهدُ فعالياتٍ ثقافيةٍ مميزةٍ شعراً وفناً تشكيلياً وأناشيد دينية وموسيقى، وغنائيةٍ لنجومٍ عربٍ وأردنيين، وعروضا لفرق استعراضية محلية وأجنبية، إلى جانبِ انعقادِ مؤتمرِ اتحادِ كُتّاب آسيا وأفريقيا في المركزِ الثقافي الملكي، مثمنا جهود من ساهمَ ويساهمُ في إنجاحِ هذا المهرجان، وعلى رأسِهم مؤسساتِنا الأمنيةِ التي تحمي بحضورِها جمهورَ جرش.
وقال عضو اللجنة العليا للمهرجان رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان الاردن بقيادته الهاشمية الراسخة الحكيمة استوعب الحاضر وتماهى مع ضروراته وها نحن اليوم نحتفل بافتتاحه لنصنع البهجة والسعادة في قلوب كل العرب عبر فعالياته التي ترسم لوحة ثقافية وتراثية وفنية هي الاجمل والابهى.
وأشاد قوقزة بتضافر جهود كل المعنيين الذين يؤمنون بالفكر المعتدل وايصاله الى كافة انحاء العالمـ مشيرا الى دور المؤسسات الرسمية والهيئات الشعبية في الاعداد الجيد للمهرجان في ظل نعمة الامن والامان الذي يتمتع به وطننا الغالي. والقى الشاعر حيدر محمود قصيدة شعرية بعنوان "بطاقة حب جرشية " تحدث فيها عن تاريخ المدينة وامجاد الاردنيين والعرب الذين حموا اثارها.
واستهل حفل الافتتاح بالسلام الملكي، ومقطوعات وطنيّة عزفتها موسيقات القوات المسلحة الأردنية وصداحون على جنبات المسرح ومغناة "هذا الحمى" التي تركز على المفردات الوطنية وهي من كلمات الشاعر محمد راشد الحنيطي، وموسيقى والحان الدكتور ايمن عبدالله، وغناء مجموعة من الفنانين الاردنيين.
وحضر الافتتاح مدير عام المركز الثقافي الملكي المدير التنفيذي للمهرجان محمد ابو سماقة واعضاء اللجنة العليا وعدد من الوزراء وأعيان ونواب جرش وسفراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة وفاعليات رسمية وشعبية وجمع من رواد المهرجان.
ويشارك في المهرجان لهذا العام فنانون ومطربون وعازفون وشعراء أردنيون وعرب، وفرق فنية من مصر وتركيا والصين، وفرق عالمية كفرقة "كاثاك دانس" من الهند و"جمعية الربيع الفني القسنطيني" من الجزائر وفرقة الرقص والموسيقا لقومية منغوليا الداخلية الصينية" من الصين و"فرقة إبداع الفنية" من فلسطين.-(بترا– فايز عضيبات) 

التعليق