صحيفة: اتفاق تركي أميركي على منطقة حظر طيران فوق سورية

تم نشره في الجمعة 24 تموز / يوليو 2015. 01:35 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 24 تموز / يوليو 2015. 01:36 مـساءً

اسطنبول - ذكرت صحيفة تركية الجمعة ان الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بالسماح للطائرات الاميركية باستخدام قاعدة تركية لشن هجمات على تنظيم داعش في سورية، يتضمن ايضا اقامة منطقة حظر طيران على اجزاء من سورية الواقعة بمحاذاة الحدود مع تركيا.

وذكرت صحيفة حرييت ان الاتفاق الذي يسمح للطائرات الاميركية باستخدام قاعدة انجرليك في جنوب تركيا يتضمن اقامة منطقة حظر طيران من 90 كلم بين مدينتي مارع وجرابلس السوريتين.

وستقدم منطقة حظر الطيران الدعم لمنطقة آمنة مقررة على الارض يمكن ان تمتد حتى 50 كلم في عمق سورية.

وقالت الصحيفة ان طائرات النظام السوري لن تتمكن من التحليق في منطقة حظر الطيران وسيتم استهدافها في حال فعلت ذلك.

والمنطقة الامنة ستعمل على منع تسلل المسلحين والتخفيف من تدفق المزيد من اللاجئين الى تركيا.

وجاء الاتفاق بعد اشهر من المفاوضات بين انقرة واشنطن.

وزاد الاستياء لدى المسؤولين الاميركيين بعد تمنع تركيا عن لعب دور كامل في التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية بما في ذلك استخدام انجرليك.

غير ان تفجيرا انتحاريا داميا في بلدة حدودية تركية نسب الى تنظيم الدولة الاسلامية تبعته اشتباكات حدودية، جعل سياسة انقرة اكثر تشددا.

وقصفت طائرات حربية تركية الجمعة للمرة الاولى اهدافا لتنظيم داعش في سورية.

وقالت حرييت ان قوات التحالف بقيادة اميركية ستقوم عند الضرورة بطلعات استطلاع وضربات في المنطقة.

واضافت الصحيفة ان الاتفاق ينص على ان "الطائرات الاميركية المجهزة بقنابل وصواريخ ستكون قادرة على استخدام قاعدة انجرليك الجوية" لشن غارات ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وستقدم تركيا الدعم لتلك الغارات بالمدفعية.

ولا يتضمن الاتفاق وصول اي قوات برية اميركية الى تركيا لكن سيسمح لكتيبة يصل عددها الى 50 موظفا عسكريا اميركيا بالدخول لتقديم الدعم التقني.

والاتفاق يتعلق فقط باستخدام قاعدة انجرليك الجوية القريبة من مدينة اضنة على مقربة من الحدود السورية.

غير ان الطائرات الحربية الاميركية ستتمكن من استخدام قواعد باتمان وديار بكر وملاتيا في شرق تركيا في حالات الطوارئ.

ودون تحديد موعد دقيق قالت حرييت ان قاعدة انجرليك ستفتح "في وقت قريب جدا" امام القوات الاميركية للاستخدام في شن غارات في سوريا. (أ ف ب)

التعليق