ابرز المعارضين في بوروندي لا يعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية

تم نشره في السبت 25 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

بوجمبورا  - أكد كبير المعارضين البورونديين اغاتون رواسا امس السبت لوكالة فرانس برس، انه لا يعترف بنتيجة الانتخابات الرئاسية التي اتاحت للرئيس المنتهية ولايته بيار نكورونزيزا الحكم لولاية ثالثة، ودعا الى انتخابات جديدة.
ولا يستبعد المعارض الذي حل في المرتبة الثانية في انتخابات الثلاثاء، فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية، شرط ان تقتصر "المهمة الرئيسية" لهذه الحكومة، على "الاعداد لانتخابات حرة وديموقراطية".
وقال ان "نتيجة هذه الانتخابات الرئاسية مهزلة".وقد اغرق الاعلان اواخر نيسان(ابريل) عن ترشيح بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة بوروندي في اسوأ ازمة تواجهها منذ انتهاء الحرب الاهلية الدامية (حوالي 300 ألف قتيل بين 1993 و2006).
وقمعت الشرطة بعنف حركة احتجاج شعبية وبالرصاص الحي احيانا، واحبط انقلاب في منتصف أيار(مايو). وقد اسفرت أعمال العنف بالاجمال عن أكثر من 80 قتيلا وادت الى هرب حوالي 160 ألف بوروندي الى البلدان المجاورة. - (ا ف ب)

التعليق