الإفتاء: القتل برصاص الفرح يوجب الدية والكفارة

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 01:47 مـساءً
  • سلاح الخرطوش-(أرشيفية)

عمان- جددت دائرة الافتاء العام اليوم الاثنين في فتوى بحثية سابقة لها ان التسبب بالقتل بعيارات الأفراح النارية يوجب الدية والكفارة.

وجاءت فتوى الدائرة جوابا على سؤال ورد من احد المواطنين مفاده "إذا قام شخص بإطلاق عيارات نارية في الهواء وهو يعلم أن الرصاصة سترجع بالقوة التي خرجت وأشد، وقدَّر الله تعالى أن تنزل على أحد الناس فتقتله. فهل هذا من القتل العمد؟".

وقالت الفتوى انه "لا يجوز إطلاق العيارات النارية في المناسبات؛ لما في هذا الفعل من تخويف وترويع وأذىً للمسلمين، لقوله صلى الله عليه وسلم (لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِمًا) رواه أبو داود، ولأن فيه مخالفةً للتعليمات التي تمنع ذلك، وعلى فاعل ذلك الإقلاع عنه فوراً، والتوبة والاستغفار، وضمان ما يتلف من نفس أو مال.

وأضافت إنه إذا تسبب ذلك في إزهاق دم مسلم فيعد من قبيل القتل الخطأ، وهو لا يخلو من الاستهتار والاستهانة بأرواح الناس، وكل ذلك محرم، فتجب عليه الدية، والكفارة وهي صوم شهرين متتابعين، لقوله تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ) النساء/92، وللقاضي أن يعزره بالعقوبات الرادعة له ولأمثاله.-(بترا)

التعليق