العقبة: توقع زيادة أعداد سياح البواخر السياحية 20 %

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • بواخر سياحية ترسو في ميناء العقبة-(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - توقع مفوض الاستثمار والسياحة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، ازدياد اعداد السياح القادمين الى العقبة بالبواخر السياحية العام الحالي بنسبة 20 %، في الوقت الذي ستبقى اعدادهم ثابتة بواسطة الطيران العارض عند حمولة 90 طائرة كما في العام الماضي.
وبين ماضي في تصريح لـ"الغد" أن مطار الملك الحسين الدولي استقبل منذ بداية العام الحالي عشرات الطائرات العارضة من جنسيات أوروبية مختلفة، مثلما استقبل رصيف الميناء السياحي عددا من البواخر السياحية في زيارة إلى مدينة العقبة ضمن برامج سياحية أعدتها السلطة مع المكاتب السياحية المختصة.
وقال ماضي إن العمل على زيادة استقدام السياح عبر رحلات الطيران العارض إلى مدينة العقبة وتقديم الحوافز والتسهيلات للشركات العاملة في هذا المجال من شأنه أن ينشط السياحة في المثلث الذهبي (البتراء، وداي رم، العقبة)، بالإضافة الى رفع نسبة الأشغال الفندقية طوال العام الحالي.
وأكد أن سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة ركزت على استقبال رحلات الطيران العارض إلى العقبة أسوة ببعض المدن السياحية المجاورة، إذ تبين أن هنالك منفعة جيدة من وراء ذلك.
ويعرف الطيران العارض على أنه طيران يستخدم طائرات صغيرة الحجم مخصصة لنقل السياح فقط، ويمتاز بتدني كلفة الرحلات ما يجعله أكثر فائدة للمدن السياحية مقارنة بالطيران المنتظم.
وأشار ماضي إلى أن "السلطة الخاصة" تعمل بالتعاون مع الجهات السياحية الحكومية والخاصة على تقديم حوافز للطيران العارض، الذي يأتي مباشرة إلى مدينة العقبة وتوقيع اتفاقيات مع شركات كبرى مختصة بهذا الموضوع، مؤكداً أن برامج التحفيز التي تقدم لشركات الطيران العارض تتعلق بتقديم تسهيلات لهذه الطائرات التي تأتي من مختلف دول العالم من حيث تكاليف البنزين أو لم تكن مكتملة من حيث عدد الركاب.
وحسب خبراء فإن فكرة الطيران العارض تقوم على قيام شركات طيران غير منتظمة، إما تابعة لمنظم رحلات‏ وإما مستقلة، بتنظيم رحلات مخفضة للوفود السياحية ضمن رحلات شاملة أو في مواسم معينة على أساس تقديم سعر أرخص بشرط تحقيق حمولة عالية للطائرة - نحو 90 % مثلا.
وعلى هذا الأساس فإن الطيران العارض ليست له جداول تشغيل منتظمة ثابتة، وهو بأسعار مخفضة، ورحلات لا تعمل إلا بعد الوصول إلى نقطة معينة، كما أنه لا يسمح للناقل من خلاله ببيع تذاكر للأفراد مباشرة ولكن يجب أن تباع المقاعد من خلال وكلاء سياحيين.
وأكد المدير التنفيذي للدائرة الفنية في شركة تطوير العقبة المهندس طارق أبو تايه، حرص سلطة العقبة الخاصة ومن خلال ذراعها التطويري شركة التطوير، المباشرة في تنفيذ وبناء وتركيب عدد من الاكشاك الخاصة والمخدومة في مناطق وسط المدينة، وبعض المرافق السياحية لخدمة السياحة الداخلية والخارجية وزوار المدينة من مختلف محافظات المملكة، من خلال توفير أكشاك مجهزة كمراكز استعلامات وإرشادات وخدمات للزوار وللسياح. وأوضح أبو تايه أن الهدف من هذه الاكشاك يأتي ضمن استراتيجية السياحة في التسهيل على السائح والزائر في حقه الحصول على المعلومة الصحيحة وخدمته السريعة والإجابة عن أي استفسار يتعلق بالعقبة.
يذكر أن سلطة منطقة العقبة الخاصة تقوم حالياً ببناء سينما مفتوحة وحدائق وملاعب بأعلى المواصفات العالمية لتكون متنفساً جديداً في العقبة لخدمة المواطنين والسياح.
ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق