"سامسونج" تكشف النقاب عن "جالاكسي تاب S2"

تم نشره في السبت 8 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

عمان- أعلنت “سامسونج الكترونيكس” عن الإصدار العالمي لـ”جالاكسي تاب S2”؛ الجهاز اللوحي الأكثر جودة من “سامسونج” حتى اليوم. ويوفر أحدث جهاز لوحي من سامسونج شاشة عرض AMOLED المذهلة، الأمثل للقراءة وعرض أي نوع من أنواع المحتوى الرقمي. فقد صمم “جالاكسي تاب S2” بشكل عصري مع أنحف وأخف إطار معدني وزناً لحجمه في السوق؛ حيث يضم ميزات أداء قوية لتعزيز قابليته للاستخدام، وتمكين المستخدمين بخيارات جديدة ومحسّنة في الإنتاجية وتعدد المهام.
وقد أضاف جي كي شين، الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة تكنولوجيا المعلومات والهواتف في “سامسونج الكترونيكس”: “إن جالاكسي تاب S2 ليس أنحف وأخف جهاز لوحي بحجمه فحسب، بل إنه يوفّر للمستخدمين وصولاً أسهل وأسرع لعرض غني ومزايا إنتاجية متفوقة”، وأضاف: “نحن نؤمن أن سامسونج جالاكسي تاب S2 هو الجهاز المرئي الشخصي الأكثر تكاملاً الذي صمم للمستهلكين لحمله واستعماله في أي مكان”.
بسماكة لا تتعدى 5.6 مم ووزن 389 غراما (9.7 بوصات) و265 غراما (8.0 بوصات)، فإن “جالاكسي تاب S2” صمم بامتياز للقراءة واستخدام المحتوى بفضل شاشة العرض بتقنية Super AMOLED المذهلة. بإعادة تجربة عرض التصفح عبر وسائل الإعلام المطبوعة التقليدية، فإن جالاكسي تاب S2 يجعل قراءة المحتوى الرقمي مريحة، بما في ذلك الكتب الالكترونية، المجلات، صفحات الويب ومصادر الأخبار. فهذه النسبة المعدلة للقراءة تتيح للمستخدم تجربة قراءة سلسة بدون الحاجة إلى التحريك غير الضروري.
توفر الشاشة أيضاً تباين ألوان أعمق وتفاصيل دقيقة أكثر لتوفير تجربة قراءة الأفضل في فئتها مع شاشة Super AMOLED التي توفر درجات ألوان طبيعية بنسبة 94 % لتعرض ألوانا قريبة إلى الحياة (نموذج لون RGB من Adobe). يمكن للمستخدمين الآن الاستمتاع باستديوهات صور مفصلة بشكل واضح والتسوق عبر الانترنت بسهولة أثناء عرض الصور الأكثر دقة على “جالاكسي تاب S2”.
بالإضافة لذلك، يوفر “جالاكسي تاب S2” باستمرار تكنولوجيا الشاشات المطورة لعرض محتوى ناصع وطبيعي لتجربة مرئية أكثر راحة. فتقنية “العرض المتكيف Adaptive Display” تضبط بذكاء معايير أشعة غاما، التشبّع، والحِدّة بناءً على التطبيق، ودرجة اللون لطبيعة العرض والإضاءة المحيطة. كما أن وضع القراءة يعدّل مستوى سطوع الشاشة لمساعدة المستخدمين على قراءة المحتوى لفترات أطول من الوقت بدون إجهاد أعينهم.

التعليق