هيئة الاتصالات تدعو المستخدمين لتجاهل رسائل تحمل وعودا بالربح

تم نشره في الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • مشترك خلوي يستخدم هاتفه - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين
عمّان - مع الانتشار المتزايد لخدمات الاتصالات بين أوساط الأردنيين، لا سيّما خدمات الخلوي والإنترنت عريض النطاق، وتغلغلها بشكل كبير في جميع تفاصيل حياتهم الشخصية والعملية، زادت حساسية المستخدم الاردني تجاه الخدمات وجودتها وما يرتبط بها من تكاليف وأسعار.
وأصبحت  خدمات الاتصالات المتنقلة والإنترنت واحدة من أساسيات الحياة اليومية للمستخدمين كما هي الكهرباء والمياه وبنية تحتية اساسية لكافة القطاعات الاقتصادية.
ولأنّ خدمات "الاتصالات" يرتبط بها الكثير من التفاصيل الفنية، التي تحتاج إلى الكثير من الإدراك والوعي من قبل المستخدم للعديد من متعلقات وتفاصيل الإشتراك في الخدمات او استخدامها، تتعاظم اهمية التوعية وتوفير النصيحة للمستخدمين لكيفيات الاشتراك واستخدام خدمات الاتصالات المتنوعة، وهو المحور الذي تحرص عليه هيئة تنظيم قطاع الإتصالات لحماية مصالح المستفيدين من خدمات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بموجب واجباتها وصلاحياتها في قانون الاتصالات.
هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع "الغد" ستبثّ من خلال هذه الزاوية الجديدة نصائح حول مختلف خدمات الاتصالات لحماية المستخدمين وتجنيبهم الكثير من السلبيات والخسارة التي يمكن أن يتعرضوا لها نتيجة عدم وعيهم بمتطلبات الاشتراك بالخدمة او استخدامها الاستخدام الأمثل، حيث أبدت الهيئة استعدادها لاستقبال أي شكوى أو ملاحظة على عروض أو خدمات الاتصالات والبريد من خلال الاتصال بالرقم المجاني (117000).

جدّدت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أمس تحذيراتها للمستخدمين من ظاهرة الرسائل والمكالمات الاحتيالية والبريد الالكتروني الاحتيالي والتي غالبا ما تكون مجهولة المصدر، وتحمل أرقاما ورموزا دولية، تهدف الى إلحاق الخسارة المادية أو المعنوية بالمستخدم.
ودعت هيئة الاتصالات المستخدمين الى عدم التجاوب مع أي رسائل أو مكالمات مشبوهة وغريبة من ناحية المحتوى، أو مجهولة المصدر، وذلك تجنبا لأي ضرر من الممكن أن يلحق بهم لا سيما في الجانب المادي.
وقالت هيئة الاتصالات، في رسالة توعوية جديدة "لا تتجاوب مع الرسائل النصية القصيرة أو رسائل البريد الالكتروني المرسلة من جهات مجهولة المصدر، والتي تتضمن وعودا بالربح أو طلب المساعدة الإنسانية؛ حيث تكون في أغلبها وسائل احتيالية".
وأضافت الهيئة في رسالتها: "لا تتجاوب مع المكالمات الدولية مجهولة المصدر، أو إعادة الاتصال بها، والتي تتضمن غالبا إعلامك بفوز بجوائز أو مكافآت مالية وهمية".
ويأتي ذلك في وقت تظهر فيه الأرقام الرسمية أن قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة توسعت مؤخرا لتضم قرابة 11.1 مليون اشتراك بنسبة انتشار تتجاوز 147 %، فيما يقدر عدد مستخدمي الإنترنت بحوالي 6 ملايين مستخدم، فيما تقول الأرقام غير الرسمية "إن نسبة انتشار الهواتف الذكية تتجاوز اليوم 70 % من إجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة في المملكة".
إلى ذلك؛ دعت هيئة الاتصالات المستخدمين الى إبلاغها في حالة تلقي المستخدم مكالمة دولية برقم محلي.
وفي نصائح أخرى؛ ولدى فقدان أو ضياع الهاتف المتنقل الخاص بالمستخدم؛ نصحت هيئة الاتصالات المستخدمين، وقالت في رسالتها التوعوية "اتصل بالشركة مقدمة الخدمة للإبلاغ عن فقدان أو سرقة هاتفك الخلوي لإيقاف استخدامه من قبل أشخاص مجهولين، وقم بإبلاغ الجهات الأمنية بذلك".
كما نصحت الهيئة المستخدمين، وقالت "احتفظ بالرقم المتسلسل الخاص بهاتفك الخلوي والموجود عادة على علبة الهاتف الخلوي أو تحت بطارية الشحن داخل الهاتف؛ حيث إنه يفيد في تعقب موقع الهاتف من قبل الجهات الأمنية المختصة، كما يمكنك الحصول عليه بالضغط على الرموز (# 6 0 # *) وثم ضغط كبسة الاتصال وعندها يظهر على الشاشة".

 

التعليق